قائد عسكري سوداني يتوعد أثيوبيا بـ«رد حاسم» لأي محاولة تزعزع استقرار الحدود

الأوضاع بين السودان وأثيوبيا

الأوضاع بين السودان وأثيوبيا

الخرطوم-«تركيا الآن»

توعد قائد اللواء الخامس بالجيش السوداني، وليد السجان، اليوم الخميس، إثيوبيا بـ «رد حاسم» تجاه أي محاولة لزعزعة الأوضاع بمنطقة «الفشقة» الحدودية بين البلدين.

وأكد السجان، خلال لقاء له مع حاكم ولاية القضارف، سليمان علي موسى، على أن الأوضاع الأمنية في الفشقة مستقرة، وأن القوات المسلحة  السودانية، تبسط سيطرتها على المنطقة، وتبقّى القليل لاستعادتها بشكل كامل.

وأضاف: «القوات المسلحة استردت 95% من الأراضي المغتصبة من قبل إثيوبيا، بمنطقة الفشقة الكبرى. أي محاولة من الجانب الإثيوبي ستجد الرد الحاسم من قواتنا المسلحة».

موضوعات متعلقة

وطالب السجان السلطة التنفيذية في السودان، بأن تولي اهتمامهًا بالمنطقة وتهيئ البيئة للموسم الزراعي وتنميتها لاستقرار المواطنين.

ومنذ أشهر، تشهد الحدود السودانية الإثيوبية توترًا أمنيًا، بعد إعلان الخرطوم نهاية 2020 السيطرة على أراضٍ قالت إنها تتبع لها في منطقة حدودية مع أديس أبابا. بينما تتهم أديس أبابا الجيش السوداني بالاستيلاء على معسكرات داخل أراضيها وهو ما تنفيه الخرطوم.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع