«الشعب الجمهوري» التركي: وقع على ديمقراطية دولتنا حجر بحجم الصهر!

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

أنقرة-«تركيا الآن»

علق المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، على إزالة الشرطة التركية اللافتات التي علقتها رئاسة محافظة ريزا، لحزب الشعب الجمهوري، والتي تطالب بمعرفة مصير الـ128 مليار دولار المسؤول عنها وزير الخزانة والمالية السابق، بيرات البيرق، وقال: «لقد وقع على رأس ديمقراطيتنا ودولة القانون حجر بحجم الصهر».

وأضاف أوزتراك ساخرًا: «نحن نعلم مدى حب حكومة أردوغان للدولار الأخضر، ولكن المطالبة بحساب قيمة الدولار الأخضر ومعرفة مصير الـ128 مليار دولار التي تبخرت من خزينة البنك المركزي، جريمة وأهانة للرئيس!» وذلك وفقًا لما ذكره موقع «سوزجو» التركي.

يُذكر أنه أزالت الشرطة التركية اللافتات التي علقتها رئاسة محافظة ريزا، لحزب الشعب الجمهوري، والتي تطالب بمعرفة مصير الـ128 مليار دولار المسؤول عنها وزير الخزانة والمالية السابق، بيرات البيرق، صهر الرئيس أردوغان، وتبرز اللافتات سؤالًا مباشرًا: «أين الـ128 مليار دولار؟».

ووفقًا لما نشرته جريدة «KRT» التركية، فقد شارك الصحفي التركي النائب السابق بحزب الشعب الجمهوري، باريش ياركداش، صورًا من الملصقات على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع