وزير الخارجية الكندي يعلن وقف صادرات التكنولوجيا العسكرية بالكامل إلى تركيا

كندا

كندا

أوتاوا: «تركيا الآن»

أعلن وزير الخارجية الكندي، مارك غارنو، اليوم الثلاثاء، عن وقف بلاده تصدير تكنولوجيا الصناعات الدفاعية إلى تركيا بالكامل، علاوة على وقف تصدير تكنولوجيا الطائرات المسيرة.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «يني تشاغ» التركي، فقد ألغت الحكومة الكندية 29 رخصة تصدير عسكرية إلى تركيا، بزعم استخدام التكنولوجيا في الحرب بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورنو كاراباخ.

موضوعات متعلقة

وقال غارنو، إن حكومته قد ألغت رسميًا التصاريح الدفاعية المعلقة لتركيا منذ عام اندلاع حرب كاراباخ العام الماضي، بعد وجود أدلة قاطعة على استخدام التكنولوجيا الكندية في ذلك الصراع.

وأضاف أنه سيتم تقييم التصاريح المستقبلية وفقًا لحالة الطلب فيما يتعلق ببرامج تعاون الناتو، فيما يأتي ذلك في أعقاب مهاتفة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، نظيره الكندي مناشدًا إياه برفع القيود على تكنولوجيا الطائرات المسيرة. ليعقبها على الفور سحب تصاريح تصدير الطائرات المسيرة إلى تركيا، بدعوى استخدام أنظمة الأسلحة الكندية في القتال في إقليم كراباخ.

وسبق وأعلنت أوتاوا، أكتوبر الماضي، وقف تصدير تكنولوجيا الطائرات المسيرة الكندية المتطورة إلى تركيا، بعد تحقيقات أجرتها كندا بشأن استخدام تلك التقنيات ضد المدنيين في إقليم ناجورنو كاراباخ

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع