فرنسا تجدد مطالبها للاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا

كلمات بين

كلمات بين

أنقرة: «تركيا الآن»

جدد وزير الشؤون الأوروبية الفرنسية، كليمان بون، مطالب بلاده بفرض عقوبات على السلطات التركية بسبب انتهاكاتها في شرق المتوسط.

ووفقًا لموقع «جمهورييت»، اتهم بون، في حديثه في البرلمان الفرنسي، تركيا، بتعمد حادث رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، فون دير لاين، خلال لقائها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الاتحاد الأوروبي تشارلز ميشيل.

كان شريط فيديو للقادة المجتمعين في غرفة اجتماعات في أنقرة، أظهر أن كلًا من أردوغان وميشيل استقرا في مقعديهما، بينما ظلت فون دير لاين، تبحث عن مكان للجلوس فيه. ووقفت تحدق بهما، وأشارت بيدها اليمنى وبدا أنها تقول «إحم»، في محاولة تنبيه للخطأ الذي يحدث.

في النهاية عُرضت عليها أريكة على بعد حوالي 12 قدمًا، مقابل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الذي يحتل مرتبة أدنى في البروتوكول الدبلوماسي النموذجي.

وأكد كليمان بون أن السلطات التركية تصرفت بشكل غير لائق، مشددًا على أنها أزمة دبلوماسية متعمدة ضد الاتحاد الأوروبي، وموضحًا أنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يفرض عقوبات رادعة على تركيا حال استمرار انتهاكاتها في شرق المتوسط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع