السودان: إثيوبيا تدق طبول الحرب وسندافع عن أرضنا المحتلة

عبد الفتاح البرهان

عبد الفتاح البرهان

الخرطوم: «تركيا الآن»

شدد رئيس المجلس الانتقالي السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، على أن إثيوبيا هي التي تدق طبول الحرب، وتستدعي عداء السودان، الذي ينظر إلى إثيوبيا كجارة ودولة صديقة وشعب تتعايش معه، مؤكدًا: «العداء مع إثيوبيا لم يدخل في قاموسنا».

وعن مشكلة الحدود مع أديس أبابا، أضاف البرهان، خلال لقاء لفضائية «الحدث العربية»، أن السودان أعاد الانتشار في أراضيها، قائلًا إن بلاده لن تحارب إثيوبيا التي تدعي بأن لديها أراضي في السودان.

وأشار إلى أن السودان يستعد للدفاع عن أراضيه وليس الهجوم على دول الإقليم أو الجوار، متابعًا: «نستمع إلى تصريحات الجانب الإثيوبي ونتأسف لذلك ونشعر بقلق من التصعيد لأنه يصب نحو النزوع للحرب والقتال».

وعن تصريحات أديس أبابا بأن السودان يدق طبول الحرب، علق البرهان: «من الذي يدق طبول الحرب؟ هاك استدعاء من الجانب الإثيوبي بادعاء احتلال السودان الأراضي الإثيوبية وسلب ممتلكات المواطنين الإثيوبيين، هذه أراض سودانية وإثيوبيا تعلم أنها اعتدت على المزارعين السودانيين منذ عام 1996 باعتداءات ممنهجة ومتكررة حتى وضعت قواتها».

وناشد إثيوبيا سحب قواتها من الأراضي السودانية، مضيفًا: «مستعدون للجلوس والتفاوض حول التنسيق بمسألة الحدود، ونطالب إثيوبيا بالانسحاب من الأراضي السودانية المحتلة بالوسائل الدبلوماسية والتفاوض».

وأكد أن السودان يمتلك مشروعية الدفاع عن أرضه وحدوده بكل الوسائل المتاحة والممكنة والمشروعة، مشيرًا إلى عدم وجود مانع لدخول أي جهة للوساطة وإيقاف الحرب المتوقعة التي يدعو إليها الجانب الإثيوبي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع