خبير استراتيجي تركي: هذه أهم المكاسب المشتركة للمصالحة مع مصر

شرق المتوسط

شرق المتوسط

أنقرة-تركيا الآن

قال رئيس مركز الإستراتيجية البحرية والعالمية في جامعة بهتشاشهير، جهاد يايجي، اليوم الأحد: «إنه من المحتمل أن تجلس تركيا على طاولة المفاوضات في المستقبل القريب مع مصر ما سيحقق منفعة مشتركة». 

وأضاف يايجي وفقًا لما نشرته جريدة «تقويم» التركية، أن هناك مجالات محتملة للتعاون، حيث لديهما مصالح مشتركة، وعلى رأسها المجالات البحرية والاقتصاد والأمن لكل من تركيا ومصر.

موضوعات متعلقة

وأوضح أن مشروع الهيدروكربونات في شرق البحر الأبيض المتوسط، يعتبر مؤشرًا على نية إقامة علاقات جيدة، وقال: «على الرغم من حقيقة أن الجزء الثامن عشر من المطالبة اليونانية لا يزال في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليونان، إلا أن حقيقة بقاء هذه القطعة في المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية وفقًا للحدود التي نتصورها، هو مؤشر على أن مصر ستعقد اتفاقًا معنا. ومن المرجح أن تجلس مصر وتركيا على طاولة المفاوضات خلال الفترة القادمة».

وأكد يايجي أن مبدأ التناسب في القانون الدولي لم يتم اتباعه في الاتفاقية الموقعة عام 2003 بين الإدارة القبرصية اليونانية ودولة ذات طول ساحلي كبير مثل مصر.

وأشار إلى أنه في حالة توقيع اليونان على اتفاقية تقييد الولاية البحرية مع مصر ، فإن مصر ستفقد 15 ألف كيلومتر مربع من المساحة البحرية، وقال: «من ناحية أخرى، إذا وقعت تركيا اتفاقية حدودية مع مصر وفقًا لمبادئ القانون الدولي، يمكن لتركيا أن تكسب الكثير من المناطق البحرية. تأتي حقوق ومصالح مصر وتركيا في نفس النقطة. سيكون للدولتين السلطة البحرية التي تستحقانها، وبالتالي موارد الطاقة. مصر وتركيا بفضل العلاقات الجيدة والتعاون ​​وسيكونان قوة فعالة في سوق الطاقة العالمي».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع