برلماني قبرصي يحذر الحكومة التركية: لن تحكموا شعبنا من أنقرة

أقانصوي

أقانصوي

نيقوسيا: «تركيا الآن»

بينما تتواصل المناقشات حول حظر دورات تحفيظ القرآن في جمهورية شمال قبرص التركية غير المعترف بها دوليًا، قال نائب عن الحزب «التركي الجمهوري» في نيقوسيا، عاصم أكانسوي: «لا يمكنك أن تحكم القبارصة الأتراك بإصدار أوامر من أنقرة، سنناضل حتى النهاية من أجل الديمقراطية والحل الفيدرالي، سوف نحكم أنفسنا».

موضوعات متعلقة

وقال موقع «جمهورييت» التركي، إن هناك رد فعل قوي في نيقوسيا ضد تدخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونائبه ورئيس دائرة الاتصال في تركيا، في الشؤون الداخلية لبلادهم، عقب قرار المحكمة الدستورية لشمال قبرص بأن جميع أنواع التعليم في إطار العلمانية يجب أن تخضع فقط لسيطرة وزارة التعليم والثقافة، إلى جانب قرار حظر مراكز تحفيظ القرآن الخاصة باعتبار أنها تتعارض مع علمانية الدولة.

وسبق أن قال رئيس دائرة الاتصال في تركيا، فخر الدين ألتون، إن «القرار الذي اتخذته المحكمة الدستورية بشأن إغلاق دورات القرآن هو نتاج توجه أيديولوجي وعقائدي، إن تفسير العلمانية بهذه الطريقة السطحية والخاطئة هو خطوة نحو إلغاء الحقوق والحريات الأساسية».

وانتقد نائب الحزب «التركي الجمهوري» في نيقوسيا، بيان نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي، قائلًا «هذه ليست مقاطعتك، لا يمكنك حكم القبارصة الأتراك عن طريق الصراخ بأوامر من أنقرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع