حليف أردوغان يهاجم اليونان: دولة جبانة تهدد أمن المتوسط بلعبة رخيصة

اليونان وتركيا

اليونان وتركيا

أنقرة: «تركيا الآن» 

هاجم رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي، السلطات اليونانية، ووصفها بالدولة الوحيدة التي تهدد أمن البحر المتوسط وتلعب لعبة رخيصة، وقال، «تعتبر اليونان مذذنبة وجبانة بعد أن ملأت 12 جزيرة مؤمنة بالبنادق والجنود».

وأثنى بهتشلي، حليف الرئيس رجب طيب أردوغان، على الطريقة التي تعامل بها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس، خلال المؤتمر الصحفي الذي جمع بينهما، الخميس الماضي في أنقرة.

وقال بهتشلي في اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان التركي، اليوم الثلاثاء، حول تبادل وزير خارجية تركيا واليونان الاتهامات خلال الاجتماع الذي جمع بينهما في وقت سابق، «حقًا أهنئ من قلبي جاويش أوغلو، وأعرب عن احترامي لرئيس الجمهورية الذي أعطى الأوامر، واصطدم وزير خارجية اليونان وسقط في المخلب التركي».

يُذكر أن كلًا من وزيري الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، واليوناني نيكوس ديندياس، تبادلا الاتهامات، واتهم حينها وزير الخارجية اليوناني، تركيا، بانتهاك سيادة اليونان وحقوقها، مهددًا: «إذا استمرت تركيا في انتهاك حقوقنا وسيادتنا، فسيتم النظر في العقوبات. نحن نعتقد أننا ـ كدولتين جارتين ـ يمكننا الاستفادة من بعضنا بعضًا، ويمكننا كسب الكثير من تركيا. لكننا لسنا من يقرر ذلك».

من جانبه، رد وزير الخارجية التركي على تصريحات نظيره اليوناني، قائلاً: «لم أدلِ بأي تصريحات تتهم اليونان في خطابي. نيكوس ديندياس للأسف يوجه اتهامات غير مقبولة أبدًا تجاه بلدي. تركيا لا تنتهك الحقوق السيادية لأي طرف. لكن إذا واصلتم التوتر، فسنستمر فيه أيضًا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع