موسكو تدق طبول الحرب وتبدأ تدريبات ومناورات عسكرية بالبحر الأسود

سفينة روسية بالبحر الأسود- أرشيفية

سفينة روسية بالبحر الأسود- أرشيفية

موسكو- «تركيا الآن»:

أكد مسؤولون بالأسطول البحري الروسي، أن القوات الروسية أجرت اليوم الثلاثاء، مناورات وتدريبات عسكرية في البحر الأسود، وذلك في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تصاعدًا جديدًا بين الولايات المتحدة وروسيا حول أزمة شبه جزيرة القرم الواقعة شمال البحر الأسود.

ووفقًا لما ذكرته وكالة «سبوتنيك» في نسختها الناطقة باللغة التركية، فقد أفاد مسؤولون بأسطول البحر الأسود الروسي، أن أكثر من 20 سفينة حربية وطائرات من طراز Su-25SM3 نفذت مناورات في البحر الأسود. وأن أكثر من 50 طائرة حربية تم نشرها سابقًا في جزيرة القرم، قد شاركت في هذه المناورات.

وتأتي مناورات القوات البحرية الروسية، في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات شرق أوكرانيا، فيما وجهت دول غربية قوتها البحرية نحو البحر الأسود.

موضوعات متعلقة

يُذكر أن وزارة الخارجية الروسية، هاجمت السلطات البريطانية، بسبب إرسالها إخطارًا لتركيا من أجل مرور سفينة حربية تابعة للمملكة إلى البحر الأسود عبر مضيق البوسفور بتركيا، وقالت خارجية موسكو، «هذه محاولة للضغط على روسيا، ومحاولة من الغرب للتأثير على السياسة التي تتبعها موسكو».

ونقلت وكالة «نوفوستي» الروسية عن مصدر في الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن موسكو تعول على تنفيذ اتفاقية «مونترو» الخاصة بمرور السفن عبر المضايق التركية إلى البحر الأسود، من قبل الدول غير المطلة على البحر الأسود.

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع