زعيم المعارضة التركية: الحكومة تدير بلادنا بـ«الغطرسة»

كلتشدار أوغلو

كلتشدار أوغلو

أنقرة- «تركيا الآن»

انتقد زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، إخفاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مصير الـ128 مليار دولار المفقودة من احتياطي البنك المركزي.  

وأشار إلى تجاهل أردوغان للمعارضة التركية والشعب في الكشف عن مصير الـ128 مليار دولار، قائلًا «قال أردوغان يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي انتظروا جواب مني حول هذا السؤال، ولم يعقد اجتماع حزبه للرد على المعارضة»، مضيفًا «تقول الحكومة إنها عملية بيع واضحة وشفافة، كل تصريحاتهم غير متسقة».

وعن تفشي فيروس كورونا في تركيا، قال للحكومة «سكان القصر لم يؤدوا دورهم تجاه الشعب، لا يمكن لدولتنا أن تدار بالغطرسة، رجال الدولة يجب أن يكونوا منغمسين في مشاكل المجتمع. لكنهم لا يفعلوا ذلك».

وهاجم حزب العدالة والتنمية «الحكومة ألغت انتخابات نقابات المحامين، في حين أنها تعقد المؤتمرات الحاشدة، يتفاخر أردوغان بأن القاعة مليئة بالناخبين دون كمامات طيبة في حين فقد 341 مواطنًا حياتهم أمس بسبب كورونا، من المسؤول؟ ولا توجد أماكن في العناية المركزة، ووزير الصحة يشاهد فقط ويلقي باللوم على الشعب».

وجدد سؤاله عن مصير الـ128 مليار دولار لأردوغان «كيف ومتى وبأي عملة بعتهم؟»، وعن إزالة ملصقات حزبه التي تفضح قضية تبديد الاحتياطي النقدي، قال «أزالوها لأنهم خائفون ولا يستطيعون كشف الحقيقة».

وأكد أن الحكومة اتخذت من بيان الأميرالات حجة لإخفاء مصير الاحتياطي النقدي، بل واتهمتهم بالانقلاب على أردوغان، قائلًا «حاكموا الأميرالات رغم تقدمهم في السن، وطلبوا رفع الحصانة عني وعن أصدقائي، سأعيد جميع الحقوق المسروقة من الفقراء وهؤلاء الشباب».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع