المرأة الحديدية: أردوغان مجنون سلطة ويعجز عن مناهضة قاعدة إنجرليك الأمريكية

أكشنار

أكشنار

أنقرة: «تركيا الآن»

وصفت رئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار، الرئيس التركي, بـ«مجنون السلطة» الذي لا يستطيع الرد بشكل لائق على اعتراف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بإبادة الدولة العثمانية للأرمن في 1915، واعتبارها مذبحة.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «جمهورييت»، أوضحت أكشنار، خلال اجتماع حزبها اليوم، أنه لزامًا عليها أن تٌعرف أردوغان معنى كلمة «الوطن»، مؤكدة أنها تشعر بالخجل من تعريف الكلمة إلى رجل يدير الدولة التركية.

وبينت أن «سياسة أردوغان قد تغيرت بالكامل، فبدلًا من أن يرد أردوغان من أنت يا بايدن! حل مكانه شخص آخر لطيف للغاية ولا يستطيع التحدث دون كلمة "السيد بايدن"».

وبعد عقود طويلة تجنب خلالها عدد من الرؤساء الأمريكيين السابقين، إعلان الاعتراف بـ«الإبادة الجماعية للأرمن» عام 1915، بسبب مخاوف من تفاقم التوتر مع الحليفة في الناتو، تركيا، خرج علينا الرئيس الأمريكي جو بايدن، السبت 24 أبريل، معلناً بشكل رسمي، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بـ«الإبادة الجماعية بحق الأرمن في عهد العثمانيين».

وأكدت أكشنار أن الأمة التركية كانت تنتظر موقفًا أكثر ذكاءً من رئيس الدولة في موقف اعتبرته إلقاء تاريخ الأمة بالوحل، الأمر الذي يتطلب وقفة صارمة وحملة مناهضة لقاعدتي إنجرليك وكوراجيك للخضوع للسيطرة التركية بالكامل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع