وزير الخارجية الأمريكي: الحوار مفتوح بين واشنطن وموسكو

وزير الخارجية الأمريكي

وزير الخارجية الأمريكي

واشنطن: «تركيا الآن»

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن الإدارة الأمريكية تعتقد أن الحوار المفتوح بين واشنطن وموسكو من شأنه أن يصب في مصلحة العلاقات الثنائية، وذلك في معرض تعقيبه على إمكانية عقد قمة أمريكية - روسية.

وقال بلينكن في تصريحات - نشرتها الخارجية الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة مستعدة للرد إذا استمرت الحكومة الروسية «في الانخراط في أعمال عدوانية أو متهورة», قائلاً إن واشنطن تعول على علاقة أكثر استقرارًا يمكن التنبؤ بها بين البلدين.

واستدرك قائلاً: «ولكن كل ذلك، سواء كان توضيحًا لما سنفعله إذا استمرت روسيا، في التصرف على نحو عدواني أو ما يمكننا فعله إذا اختارت السير في مسار أكثر استقرارًا ويمكن التنبؤ به، فإن كل ذلك من شأنه أن يعزز من القدرة على التحدث وجهًا لوجه».

وفي الوقت نفسه، لم يرد وزير الخارجية الأمريكي على سؤال حول ما إذا كانت روسيا، قد أكدت للولايات المتحدة استعدادها للمشاركة في القمة المقترحة.

كما قال وزير الخارجية الأمريكي، «لا أعرف ما إذا كان هناك قبول رسمي للدعوة الأمريكية للمشاركة، لكنني أعلم أننا نتحدث عنها ونتحدث عن توقيت مثل هذا الاجتماع».

وفي 13 أبريل، أجرى رئيسا روسيا والولايات المتحدة مكالمة هاتفية، ووفقًا لتصريحات لاحقة، اقترح بايدن عقد قمة في دولة ثالثة، وأنه عرض على بوتين الاجتماع في أوروبا هذا الصيف.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع