الحكومة التركية تحارب السوريين في حصة مياه الفرات

الفرات

الفرات

الرقة: «تركيا الآن»

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، توقف عمل غالبية التوربينات الكهربائية الموضوعة على سد الفرات في محافظة الرقة، وذلك بسبب الانخفاض المتواصل لمنسوب مياه النهر إلى أدنى مستوياته، بسبب مواصلة الجانب التركي حبس المياه.

ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، من الجزيرة السورية، فإن الأزمة والكارثة البيئية تتصاعد يوماً بعد يوم، بسبب تدني مستوى المياه في نهر الفرات، والضرر الذي يلحق ولحق بالثروة الحيوانية والزراعية في المنطقة.

وفي 22 أبريل، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن الجانب التركي يواصل خفض كمية تدفق مياه نهر الفرات المار من أراضيها إلى سوريا عبر سدودها، للشهر السابع على التوالي، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال الأسابيع والأيام الأخيرة، انخفاض منسوب المياه في نهر الفرات لأدنى مستوياته التاريخية، وانخفض منسوب المياه إلى أقل من مستوى مضخات المياه، مما تسبب بانقطاع المياه عن مناطق جديدة في محافظتي الرقة ودير الزور، فضلًا عن توقف عنفات توليد الطاقة الكهربائية، والأضرار الكبيرة التي لحقت بالثروة الحيوانية والزراعية في مناطق الجزيرة السورية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع