وزير الخارجية المصري: أزمة سد النهضة سببها تعنت إثيوبيا ورفضها للوساطات

سامح شكري

سامح شكري

القاهرة- «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، أن أزمة سد النهضة سببها تعنت إثيوبيا ورفضها للوساطات.

وأضاف شكري أن «سياستنا تستند إلى رصيد طويل من العلاقات الخارجية تمكّننا من لعب أدوار أساسية في المنطقة، نواجه تحديات لها تأثير على الأمن القومي في مصر والإقليم، لكن مصر قادرة على إدارة ملفاتها بما يحقق مصالحها».

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية المصري لمبعوث الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند.

وأكدت مصادر رسمية إثيوبية، أن حكومة أديس أبابا لن تتردد في ملء سد النهضة، وفقًا لما يخدم مصالح بلادها، رغم عدم التوصل حتى الآن لاتفاق مع دولتي المصب مصر والسودان.

وقالت المصادر الرسمية الإثيوبية، الأربعاء: «نتعرض لمؤامرة تتعلق بملء سد النهضة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع