بعد 20 يوما.. تركيا: واقعة البروتوكول في أنقرة بسبب إهمال الاتحاد الأوروبي

وزارة الخارجية التركية

وزارة الخارجية التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

قال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية التركية، تانجو بيلغيتش، إن واقعة البروتوكول التي حدثت خلال زيارة رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا، فان دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، إلى أنقرة، سببها حالة الإهمال وعدم التنسيق بين مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وذكر موقع «يني شفق» التركي، أن بيلغيش أصدر بيانًا، الأربعاء، للإجابة على سؤال حول الحادثة التي عرفت بـ«واقعة البروتوكول»، خلال استقبال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رئيسة المفوضية الأوروبية، ورئيس المجلس الأوروبي، بالمجمع الرئاسي بأنقرة، مطلع شهر أبريل الجاري.

موضوعات متعلقة

وشدد بيلغيتش على أن الجدل الدائر حول الحادثة، ليس له علاقة لا بجنس الضيف ولا بهويته الأوروبية ولا باتفاقية إسطنبول حول المرأة، قائلًا «البحث عن قصد أو سوء نية في هذا الأمر، لا معنى له. وأن تركيا لها تاريخ متجّذر في التقاليد الدبلوماسية، وهذه الحادثة هي نتيجة حالة الإهمال وعدم التنسيق بين مؤسسات الاتحاد الأوروبي».

وأعرب بيلغيتش، عن أسفه لاستمرار بعض الدول والساسة في الاتحاد الأوروبي، باستغلال الحادثة لغايات سياسية أو ربطها بالتمييز ضد المرأة، وأضاف أن تركيا قامت بفعل ما طلب منها بخصوص البروتوكول، من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي، لافتًا إلى أن الجدل في هذا الخصوص، مصدره من داخل أروقة الاتحاد.

وسبق وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن وصف الاتهامات الموجهة لبلاده بشأن مقطع الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع، لرئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، خلال اجتماع مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالعاصمة أنقرة، أنها «اتهامات غير عادلة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع