رئيس القبارصة الأتراك يطالب باعتراف دولي ويعلن فشل مفاوضات الأمم المتحدة

جاويش اوغلو وتتار

جاويش اوغلو وتتار

جنيف- «تركيا الآن»

أكد رئيس قبرص الشمالية التركية غير المعترف بها دوليًا، إرسين تتار، فشل المفاوضات غير الرسمية لحل القضية القبرصية، الذي عقد في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو «لا معنى لانطلاق المحادثات الرسمية وجلوسنا على طاولة المفاوضات وفق الشروط السابقة التي لا تعترف بالوضع المتساوي بين شطري الجزيرة القبرصية».

موضوعات متعلقة

وأضاف «لن يكون من المنطقي أن نجلس على الطاولة دون أن نحظى باعتراف دولي، لا توجد نوايا حسنة من أجل المساواة، إن ما قاله الجانب القبرصي اليوناني صراحة هو أن جمهورية قبرص الحالية ستستمر كما هي»، وفقًا لموقع «يني تشاغ» التركي.

أما جاويش أوغلو فقال «كان الهدف من الاجتماع هو البحث عن أسس جديدة للمفاوضات المشتركة. تحدثنا عن الحل القائم على المساواة في السيادة في شكل كتابي وشفهي، ودعمنا بالكامل جهود جمهورية شمال قبرص التركية. قلنا أيضا إن الجانب اليوناني تصرف كقاضيد من جانب واحد للجزيرة. قلنا إن الحل حل دولتين».

وأضاف: «عارض رئيس جنوب قبرص المساواة في السيادة، ورفض مقترحات الأمين العام للأمم المتحدة، نواصل بشكل قوي دعم مقترح شمال قبرص التركية بشأن حل الدولتين المبني على المساواة في السيادة، وزعيم إدارة قبرص الرومية لم يجلب رؤية جديدة لاجتماع جنيف غير الرسمي حول قبرص بل كرر خطابه القديم. لن نقدم تنازلات حول استقلالية وسيادة ومساواة جمهورية شمال قبرص التركية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع