الدفاع الأمريكية تعلن استعدادها للمساهمة في سحب القوات الأجنبية من ليبيا

البنتاجون

البنتاجون

واشنطن: «تركيا الآن»

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أمس الخميس، استعداد الولايات المتحدة لمواصلة الضغط من أجل تحقيق انسحاب كل القوات الخارجية من أراضي ليبيا.

وقالت نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي، لورا كوبير، خلال مؤتمر للمجلس الأطلسي في واشنطن: «نواصل متابعة تطورات الأوضاع في ليبيا، لا نزال ننطلق من الضرورة التامة لانسحاب كل القوات الخارجية، الأمر الذي تم الاتفاق عليه دوليًا».

وأضافت كوبير: «نحن سنكون مستعدين للاستمرار في مواصلة الضغط في حال عدم حدوث ذلك».

وشهدت ليبيا منذ الإطاحة بحكم الزعيم الراحل، معمر القذافي، أزمة سياسية عسكرية مستمرة تمحورت خلال العامين الماضيين حول النزاع بين مركزي السلطة المتوازيين آنذاك وهما حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج في طرابلس المؤيدة من تركيا، التي نشرت قوات في الأراضي الليبية، وحكومة عبد الله الثني في طبرق المتحالفة مع قائد الجيش الوطني الليبي، حليفة حفتر، والمدعومة من مصر.

وفي أكتوبر 2020، توصل الطرفان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فتح السبيل للتقدم في العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة.

وفي إطار هذه الجهود انتخب منتدى الحوار السياسي الليبي، المكون من 75 سياسياً يمثلون أقاليم ليبيا الـ3، يوم 5 فبراير، سلطة تنفيذية جديدة بقيادة عبد الحميد الدبيبة رئيساً لحكومة الوحدة وكذلك محمد المنفي رئيساً للمجلس الرئاسي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع