رئيس وزراء تركيا الأسبق: أردوغان يتسبب في ابتعاد الشعب عن الدين

أحمد داوود أوغلو

أحمد داوود أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

اتهم رئيس حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، الرئيس التركي وزعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان، بالتسبب في ابتعاد الشعب التركي عن الدين والروحانية بالأخطاء التي يرتكبها.

وقال داود أوغلو، الذي حل ضيفًا على أحد البرامج على قناة «قرار تي في»، أمس الجمعة، «لن نسمح بانتهاك حقوق شعبنا. هذه السلطة لم تعد قادرة على حماية حقوق الشعب. فقط نحن من يمكننا حماية تلك الحقوق. لا تترددوا، لا أحد يستطيع إعادة تركيا إلى 28 فبراير (الانقلاب العسكري أو ما يسمى انقلاب ما بعد الحداثة). أردوغان ليس هو الضمان لذلك. وإذا عادت أيديولوجية 28 فبراير إلى الظهور، فإن أردوغان هو من أعطى منظري 28 فبراير مرتبة في النظام. إن أردوغان هو الذي يبعد الناس عن الدين والروحانية بأخطائه»

وتابع داود أوغلو، الذي تولى من قبل رئيس وزراء تركيا تحت رئاسة أردوغان: «بحلول نهاية الشهر، سأكون قد التقيت مع جميع رؤساء المقاطعات واحدًا تلو الآخر. هذا هي قناعاتهم جميعًا؛ الأحزاب الحاكمة لديها خسارة كبيرة في الأصوات. والأمر الثاني؛ هناك ضغط غير عادي. نحن مدينون لهذه الأمة وسندفع هذا الدين. لا أقول هذا من أجل إضفاء الطابع الشخصي. سنقف حائلاً أمام من يمارس السياسة مستغلاً في ذلك الحديث عن مخاوف هذه الأمة. سنحقق الحرية والعدالة والشرف والمعيشة الكريمة لكل الشرائح في تركيا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع