إثيوبيا تدرج «جبهة تحرير تيجراي» على قائمة المنظمات الإرهابية

إثيوبيا

إثيوبيا

أديس أبابا: «تركيا الآن»

أضافت إثيوبيا مجموعتين مسلحتين إلى قائمة الإرهاب، بما في ذلك جبهة تحرير شعب تيجراي، التي شنت ضدها عملية أمنية واسعة النطاق أواخر العام الماضي.

ووافق مجلس الوزراء الإثيوبي، أمس السبت، على قرار يصنف الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، كمنظمة إرهابية، إلى جانب جبهة تحرير مورو - شين، بعد عدة هجمات في أجزاء مختلفة من البلاد استهدفت المدنيين والبنية التحتية العامة على مدى العامين الماضيين.

وقد يؤدي هذا القرار، الذي وافق عليه اجتماع مجلس الوزراء برئاسة آبي أحمد، إلى مزيد من الملاحقات القضائية واعتقال أعضاء وأنصار الجماعات.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء إن الجماعتين تمارسان الإرهاب، وإن قيادتهما أو صانعي القرار يقومون بأنشطة تخريبية على الأمة.

وأضاف أن الحكم سيطبق على المنظمات والأفراد الذين يتعاونون مع منظمات مصنفة كإرهابية، أو لهم صلات أو مرتبطون بأفكار وأعمال منظمات مصنفة إرهابية.

موضوعات متعلقة

وذكرت الإذاعة المحلية (فانا) أن مجلس الوزراء أدرج المجموعتين في القائمة بسبب أنشطتهما في تسليح وتدريب وتمويل عناصر عنيفة أخرى بالإضافة إلى تنفيذ هجمات بأنفسهم.

وذكرت وكالة «فانا» أن هؤلاء شنوا هجمات على المدنيين والبنية التحتية العامة لتحقيق أهداف سياسية.

واتهم آبي أحمد قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، بمهاجمة الجيش الإثيوبي في 3 نوفمبر وقتل الجنود أثناء نومهم ونهب المعدات العسكرية - مما دفع الحكومة الإثيوبية إلى شن حملة قمع واسعة النطاق.

احتجزت إثيوبيا الآلاف من التيجراي في مراكز الاحتجاز في جميع أنحاء البلاد بتهمة الخيانة، وغالبًا ما تحتجزهم لأشهر دون توجيه تهم إليهم، حسبما أفصحت وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع