كليتشدار أوغلو ينتقد منع الحكومة التركية التصوير في المناسبات الاجتماعية

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، قرار الحكومة التركية الذي يحظر على المواطنين التصوير بالهواتف المحمولة في المناسبات الاجتماعية، والذي دخل حيز التنفيذ اعتبارًا من الأول من مايو.

وذكر كليتشدار أوغلو، في حوار تلفزيوني مع الصحفي، ظافر أربكرلي، على قناة «كارت تي في» التركي، مساء أمس السبت، أن هذا القرار أكبر دليل على عدم وجود ديمقراطية في تركيا، وأنه دليل على تعليق الديمقراطية في تركيا، وتعليق الدستور، وتعليق الحقوق والحريات.

موضوعات متعلقة

وأضاف كليتشدار أوغلو: «إذا كنت تبحث عن أدلة تثبت أنه لا وجود للديمقراطية في هذا البلد، فهذا أكبر دليل على ذلك، ماذا تقصد بحظر التقاط الصور؟! أليس من حقي أن ألتقط الصور؟! أنت تصدر قرارًا حسب أهوائك».

وصدر مرسوم يحمل توقيع مدير الأمن العام التركي، محمد أكتاش، ونص على حظر التقاط الصور والتسجيلات خلال الفعاليات، في 27 أبريل الماضي. وأوضح المرسوم أن نشر التسجيلات الصوتية والمرئية، التي تم التقاطها خلال الأحداث المجتمعية، على مواقع التواصل الاجتماعي ينتهك سرية الحياة الخاصة ويمنع الشرطة من أداء مهامها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع