في عيد القيامة.. البابا تواضروس يوجه رسالة عاجلة لإثيوبيا بشأن سد النهضة

البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس الثاني

القاهرة: «تركيا الآن»

وجه قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، رسالة لدولة إثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة، خلال عظته بقداس عيد القيامة المجيد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وقال البابا، «نتمنى حلًا يرضي الجميع. إثيوبيا دولة شقيقة في قارتنا الأفريقية، ولذلك ندعوها حكومة وشعبًا إلى المشاركة والتعاون والتنمية، لكي نعمل جميعًا ونحن أشقاء في النهر الخالد من أجل الشعوب جميعها».

وأضاف البابا تواضروس: «نصلي أن يُنجح الله الجهود الطيبة والدبلوماسية حتى لا نلجأ لأي جهود أخرى، فالماء عطية إلهية يعطيها الله للشعوب منذ آلاف السنين، ونهر النيل الذي تعيش على ضفافه دول منذ فجر التاريخ، لذلك ندعو الجميع للبعد عن التعنت واللجوء للحل التوافقي الذي يضمن التنمية لكل الشعوب، ونحن نتمنى أن نعيش في حالة من السلام والنمو».

وتابع البابا تواضروس، «الحياة تعلمنا أن المعارك لا تأتي بثمر وفي كل قداس نصلي من أجل نهر النيل واثقين أن يد الله ستعمل في تلك الأزمة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع