رئيس الاتحاد الإفريقي يعتزم زيارة دول النزاع الثلاث حول قضية سد النهضة

سد النهضة

سد النهضة

الخرطوم: «تركيا الآن»

أعلنت مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السودانية، أن رئيس الكونغو الديمقراطية -رئيس الاتحاد الإفريقي في دورته الحالية- فيليكس شيسيكيدي، سيجري جولة قريبًا ستشمل السودان ومصر وإثيوبيا، بخصوص أزمة سد النهضة. وذلك قبل لقائها بالرئيس الكونغولي في كنشاسا اليوم.

وقالت الوزيرة بحسب وكالة الأنباء السودانية، «إن رئيس الاتحاد الإفريقي أكد تفهمه لموقف السودان من سد النهضة».

موضوعات متعلقة

وأضافت الصادق: «الرئيس أبدى تفهمًا تامًا لموقف السودان وأكدت ضرورة أن يتم اتفاق سريع قبل عملية الملء الثاني لسد النهضة، وأن يكون الاتفاق قانونيًا وملزمًا».

وأشارت إلى أن الرئيس شيسيكيدي أبلغها أنه سيقوم بجولة قريبًا ستشمل السودان ومصر وإثيوبيا بخصوص مسألة سد النهضة.

ومن جانبه أوضح شيسيكيدي، أن هناك تنسيقًا يتم بينه -بوصفه رئيس للاتحاد الإفريقي- وبين الأمين العام للأمم المتحدة، والمبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي، بغية إيجاد حل لموضوع سد النهضة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع