قائد الجيش الإثيوبي يحذر مواطنيه: أعداء الخارج يعززون قوتهم لتدمير إثيوبيا

رئيس أركان الدفاع الأثيوبي

رئيس أركان الدفاع الأثيوبي

أديس أبابا- «تركيا الآن»:

حذر رئيس أركان الدفاع الوطني الأثيوبي، الجنرال برهانو جولا، الشعب الإثيوبي من ظهور المزيد من الأعداء الداخليين والخارجيين أكثر من أي وقت مضى، ودعا المواطنين أن يتحدوا معًا لإنقاذ إثيوبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية «إينا» عن برهانو جولا قوله خلال مؤتمر بمركز التدريب البحري الأساسي، لإعلان الشعار والزي الرسميين للقوات البحرية الإثيوبية في مدينة بيشوفتو «نحن في وقت شكّل فيه أعداء إثيوبيا الداخليين والخارجيين جبهة من أجل إضعاف البلاد حتى لا تستطيع الخروج من مشاكلها وتحافظ على سيادتها».

موضوعات متعلقة

وتابع «نتيجة لذلك، يعمل الجيش على حل النزاعات في أجزاء مختلفة من إثيوبيا، وكل هذه المضايقات من إثارة المشاكل بين المجتمع والإنقسامات بين أفراده هي محاولة لإضعاف إثيوبيا ومنعها من استخدام مواردها وثرواتها الطبيعية». وأردف أن «القوات التي عملت على إضعاف إثيوبيا منذ مئات السنين، عززت قواتها وهي تغزو بلادنا اليوم، ويحاولون تدمير إثيوبيا بالتحرك مع العصابات الداخلية لتدمير البلاد لأنهم يعرفون أنه لا يمكنهم غزو إثيوبيا من خلال أعدائها من الخارج».

وطالب الشعب بالوقوف إلى جانب الجيش والقتال من أجل إلحاق الهزيمة بهم، وقال «يجب أن نتحد جميعا لإنقاذ إثيوبيا». مشددًا على أنه ينبغي على الإثيوبيين الحذر والتفكير في «أن لا نكون سلاحًا للعدو وأن لا نفتح الباب أمام الأعداء». كما دعا إلى الوقوف معًا لحماية إثيوبيا من أعدائها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع