بعد مرور شهر.. تركيا تتهم قيادات الاتحاد الأوروبي في واقعة «فضيحة الأريكة»

الاتحاد الأوروبي وتركيا

الاتحاد الأوروبي وتركيا

برلين: «تركيا الآن»

برر وزير الخارجية التركية، جاويش أوغلو، واقعة إهانة رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، التي وقعت في 7 أبريل الماضي، بخلاف بين رئيس المفوضية أورسولا فون دير لاين، ورئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، الأمر الذي أسفر عن مشكلة أخرى غير معلنة على مأدبة العشاء.

وأظهر شريط فيديو يجمع أورسولا فون دير لاين وشارل ميشيل، خلال استقبالهما في تركيا بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، وقد جلس الأخير وميشيل واستقرا في مقعديهما، بينما ظلت فون دير لاين، تبحث عن مكان للجلوس فيه. ووقفت تحدق بهما، وأشارت بيدها اليمنى وبدا أنه تقول «إحم»، في محاولة تنبيه للخطأ الذي يحدث.

في النهاية عُرض عليها أريكة على بعد حوالي 12 قدمًا، مقابل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الذي يحتل مرتبة أدنى في البروتوكول الدبلوماسي النموذجي.

وأوضح جاويش أوغلو، اليوم، أن هناك تطورًا كبيرًا في العلاقات التركية الأوروبية، وأن لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع ممثلي الاتحاد الأوروبي كان من إحدى الخطوات المهمة في هذا المسار.

وأضاف أن هذا اللقاء كان حساسًا ومفيدًا للغاية وبالنسبة لأزمة البروتوكول، وأن بلاده التزمت بالبروتوكول ولها العديد من العلاقات الدبلوماسية مع العديد من الدول، مشددًا على أن بلاده تتميز بحسن استضافة الآخرين.

وأوضح أن السبب وراء هذه الصورة هو اختلاف وجهات النظر بين ممثلي الاتحاد الأوروبي، فقد تفاجأنا ببروتوكول الاتحاد الأوروبي ووجود اختلافات وجهات نظر بين رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي ورئيس الاتحاد الأوروبي إثر هذا البروتوكول الذي انتقدته تركيا منذ البداية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع