الخارجية التركية ترد على اعتراف ليتوانيا بالإبادة الجماعية للأرمن

الخارجية التركية

الخارجية التركية

أنقرة «تركيا الآن»

أدانت وزارة الخارجية التركية، اليوم الخميس، اعتراف برلمان ليتوانيا بالإبادة الجماعية للأرمن على يد الإمبراطورية العثمانية عام 1915، مؤكدة أن وراء هذا الاعتراف دوافع سياسية.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «جمهورييت»، أصدرت الخارجية التركية بيانًا رسميًا ترفض قرار برلمان ليتوانيا بالإبادة الجماعية، مشيرة إلى أن القرار مؤسف وغير قانوني.

وأردفت الوزارة في بيانها أن لا يوجد أي شرط من الشروط المطلوبة لاستخدام التعبير عن الإبادة الجماعية المحددة في القانون الدولي فيما يتعلق بأحداث عام 1915، مضيفة أن البرلمانات ليست مكانًا لكتابة التاريخ.

ودعت أنقرة، برلمان ليتوانيا للتراجع عن القرار وعدم دعم الجهود الأرمينية للحفاظ على التعايش السلمي في المنطقة خاصة بين الأتراك والشوب الأرمينية، وألا ينساقوا وراء أجندة بعض الدوائر التي تسعي لخلق عداوة من التاريخ.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلن رسميًا، مؤخرًا، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بـ«الإبادة الجماعية بحق الأرمن في عهد العثمانيين» بحسب ما ذكرت وكالة «سكاي نيوز». ووصف بايدن المذبحة التي تعرض لها 1.5 مليون إنسان من الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية بـ«الإبادة الجماعية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع