نائب أردوغان: من مصلحة تركيا ومصر تنسيق خطواتهما معًا

فؤاد أوكتاي

فؤاد أوكتاي

أنقرة: «تركيا الآن»

قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، اليوم الخميس، إن التطورات الأخيرة بخصوص العلاقة مع مصر، تشير إلى أنه من مصلحة البلدين التحرك معًا وتنسيق خطواتهما.

وأوضح أقطاي، في تصريح أدلى به خلال برنامج تلفزيوني على قناة «NTV» التركية الخاصة، عقب المباحثات الاستكشافية التي جرت خلال يومي 5 و6 مايو في القاهرة بين البلدين، أن تركيا منفتحة تمامًا على تطوير علاقاتها مع كافة دول المنطقة، مضيفًا أن تركيا ومصر تعتبران جارتين في شرق المتوسط، وأن الرابط بين المجتمعين التركي والمصري لا يمكن أن يزول.

وتابع نائب أردوغان: «العلاقات السياسية قد تشهد توترات بين فترة وأخرى، لكن التطورات الأخيرة تشير إلى أنه من مصلحة تركيا ومصر التحرك معًا وتنسيق خطواتهما. مصر أبدت احترامًا للاتفاق البحري المبرم بين تركيا وليبيا، خلال التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي خارج حدود الاتفاق التركي الليبي. ولا يمكن القول إن العلاقات بين أنقرة والقاهرة قد انقطعت تمامًا في أي من الفترات، فالعلاقات كانت مستمرة على الصعيد الاستخباراتي وبعد ذلك عقدت عدة لقاءات دبلوماسية».

موضوعات متعلقة

وأعرب أقطاي عن أمله في أن تصب المحادثات الاستكشافية الأخيرة لصالح البلدين، على اعتبار أن تركيا ومصر من أهم دول المنطقة، مشددًا على أن تحرك البلدين معًا سيسهم في إحلال السلام والتنمية بالمنطقة.

كانت مصر وتركيا قد أصدرتا، اليوم الخميس، بياناً مشتركاً حول محادثاتهما السياسية التي انطلقت أمس في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال البيان، الذي نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية على «فيسبوك»، إن «المناقشات صريحة ومعمقة، حيث تطرقت إلى القضايا الثنائية، فضلاً عن عدد من القضايا الإقليمية».

وأضاف البيان، الذي صدر في ختام المباحثات التي دامت يومين، أن المشاورات تناولت «الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط».

وأكد أنه «سيقوم الجانبان بتقييم نتيجة هذه الجولة من المشاورات والاتفاق على الخطوات المقبلة». وترأس وفد مصر، نائب وزير الخارجية السفير حمدي سند لوزا، فيما قاد الوفد التركي نائب وزير خارجية تركيا السفير سادات أونال.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع