بلومبرج: تركيا تسعي لإصلاح علاقاتها الإقليمية وموقفها من الإخوان غامض

أردوغان

أردوغان

نيويورك: «تركيا الآن»

أوضحت وكالة «بلومبرج» في مقال تحليلي لها، أن تركيا تخطو خطوة أخرى في سبيل إصلاح العلاقات الإقليمية مع الوطن العربي، وذلك من خلال الزيارة المرتقبة إلى السعودية الأسبوع المقبل.

وأشار المقال إلى إجراء محادثات استكشافية مع مصر على مدار يومي 5 و6 مايو لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين.

وأكدت الوكالة أن زيارة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ستكون الأولى منذ مقتل الصحفي، جمال خاشقجي، فيما أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مكالمة هاتفية مع الملك سلمان بن عبد العزيز، الثلاثاء الماضي، في سبيل تحسين العلاقات مرة أخرى.

وورد في التحليل، أن تركيا تهدف إلى التخفيف من حدة النزاعات في ليبيا وسوريا، وإزالة التوترات التي تعيق التجارة الإقليمية واكتشافات الطاقة، لذلك تحاول عودة علاقتها مع مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية من جديد، واتخذت تركيا الخطوة عقب فوز الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بالانتخابات الأمريكية.

وذكرت الوكالة، في المقال، أن تركيا تقف بجانب جماعة «الإخوان» التي تصنفها العديد من الحكومات العربية على أنها جماعة إرهابية، ولا يزال من غير الواضح إذا كانت تركيا تسعى لتقليص دور الجماعة من أجل إصلاح العلاقات مع دول الوطن العربي أم لا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع