العالم يتضامن مع «الشيخ جراح»

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

توالت ردود الأفعال الدولية والعربية الغاضبة من اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية للمسجد الأقصى والهجوم على المصلين أمس الجمعة، بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة أكثر من 50 فلسطينيًا بجروح بالغة، فضلًا عن الاستنكار الدولي للتهجير القسري للفلسطينيين من منازلهم بحي الشيخ جراح بالقدس الشرقية لصالح مستوطنين إسرائيليين.

وفي التقرير التالي يرصد موقع «تركيا الآن» أبرز ردود الأفعال على المستوى الدولي والعربي تجاه الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة، إلى نص التقرير:

 

الاتحاد الأوروبي: طرد العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح مقلق وغير قانوني

وأكد الاتحاد الأوروبي، أن طرد السلطات الإسرائيلية عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح ومناطق أخرى في القدس الشرقية «أمر غير قانوني يثير القلق الشديد ويؤدي إلى تأجيج التوترات».

ونقل موقع وكالة سبونتيك الروسية الناطق بالتركية، عن المتحدث الرسمي باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية والأمن، بيتر ستانو، قوله في بيان، اليوم السبت، «إن الوضع فيما يتعلق بتهجير العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح ومناطق أخرى من القدس الشرقية يثير القلق الشديد»، مضيفًا، «هذه الأعمال غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي ولا تؤدي إلا إلى تأجيج التوترات على الأرض».

وتابع ستانو «على مدى الأيام الماضية، تصاعدت التوترات وأعمال العنف في الضفة الغربية المحتلة، ولا سيما في القدس الشرقية، بشكل خطير، وشهدت الليلة الماضية اشتباكات خطيرة في الحرم القدسي الشريف أدت إلى إصابة العديد من الجرحى»، مشددًا على أن العنف والتحريض أمر غير مقبول ويجب محاسبة الجناة من جميع الأطراف.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات إلى التحرك بشكل عاجل لتهدئة التوترات الحالية في القدس، وتجنب أعمال التحريض حول الحرم القدسي الشريف واحترام الوضع الراهن».

 

«التعاون الإسلامي» تدين الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بالقدس المحتلة

أدانت منظمة التعاون الإسلامي ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون المتطرفون من إجراءات تهجير قسري وإخلاء غير قانوني لعشرات العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، ومواصلة الاعتداءات على المواطنين المشاركين في موائد الإفطار التضامني.

وعدت المنظمة ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون المتطرفون بأنه يأتي في إطار سياسة إسرائيلية تقوم على التطهير العرقي والاستيطان الاستعماري من خلال مصادرة الأراضي والممتلكات والمنازل الفلسطينية لصالح جمعيات استيطانية، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

 

روسيا: ندين الاعتداءات على المدنيين في القدس وندعو جميع الأطراف لتفادي التصعيد

أعربت روسيا عن بالغ قلقها إزاء التصعيد الحاد من حدة التوتر في مدينة القدس، داعية جميع الأطراف إلى تفادي التصعيد.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته اليوم السبت إلى عدة عوامل تسهم في تأجيج التوترات في القدس، منها القرار الإسرائيلي بشأن إجلاء عدد من الفلسطينيين قسرا من منازلهم في حي الشيخ جراح، وتمرير خطط لبناء 540 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة هارحوما، بالإضافة إلى مقتل فلسطينيين اثنين مؤخرا جراء حادث وقع في حاجز سالم غرب مدينة جنين في الضفة الغربية.

وجاء في البيان «تتابع روسيا ببالغ القلق هذه التطورات، وندين بشدة الاعتداءات على مدنيين مسالمين، وندعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي خطوات من شأنها تصعيد العنف».

 

تركيا: إسرائيل لا تحترم أي مقدس وهجومها على الأقصى ضد الإنسانية

أدان نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، الهجوم الذي شنته إسرائيل على المصلين بالمسجد الأقصى، أمس الجمعة، وأسفر عن إصابة أكثر من 50 مدنيًا بالرصاص المطاطي فيما أصيب آخرون بالاختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال أقطاي في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم السبت، «إسرائيل ترتكب جريمة ضد الإنسانية وحربًا في الأراضي الفلسطينية، إنني أدين بشدة هجمات إسرائيل - التي لا تحترم أي مقدس - على المسجد الأقصى، القبلة الأولى لنا، ويجب أن تتوقف على الفور».

من جانبه، أدان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الهجمات الإسرائيلية على الأقصى، في تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقال: «أُدين بشدة الهجوم على المسجد الأقصى، القبلة الأولى لدينا. وأن استهداف  إسرائيل المصلين الأبرياء في رمضان مبارك، أمر خارج عن الإنسانية. أتمنى الشفاء العاجل لإخواننا وأخواتنا المصابين. نحن دائما مع قضية الشعب الفلسطيني».

 

إيران تتهم إسرائيل بارتكاب "جريمة حرب" في القدس

وصفت الخارجية الإيرانية أحداث القدس أمس الجمعة، بأنها "جريمة حرب"، داعية إلى تحرك دولي عاجل لوقف انتهاك أبسط مبادئ القانون الدولي الإنساني.

ودان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده بشدة "الإجراءات الوحشية للكيان الصهيوني في المسجد الأقصى في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك ويوم القدس العالمي"، وقال إن "جريمة الحرب هذه، أثبتت مرة أخرى للعالم، الطبيعة الإجرامية للكيان الصهيوني غير الشرعي".

وأضاف المتحدث أن "جريمة الكيان الصهيوني هذه، تؤكد ضرورة التحرك الدولي العاجل لوقف انتهاك أبسط مبادئ القانون الدولي الإنساني"، مطالبا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بتحمل مسؤولياتها في اتخاذ الإجراءات اللازمة".

 

مصر تدين محاولات إسرائيل لتهجير العائلات الفلسطينية

أعربت وزارة الخارجية المصرية عن بالغ إدانتها واستنكارها لقيام السلطات الإسرائيلية باقتحام المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المقدسيين والمُصلين الفلسطينيين.

وأدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أحمد حافظ، المساعي الحالية لتهجير عائلات فلسطينية من منازلهم في حي «الشيخ جراح» بالقدس الشرقية، والتي تمثل انتهاكاً لمقررات الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني، واستمرارًا لسياسة التهجير القسري للفلسطينيين.

وأكدت الخارجية المصرية ضرورة تحمُل السلطات الإسرائيلية لمسؤوليتها وفق قواعد القانون الدولي؛ لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين وحقهم في ممارسة الشعائر الدينية، وكذلك وقف أي ممارسات تنتهك حُرمة المسجد الأقصى المبارك وشهر رمضان المُعظّم، أو الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها وتغيّر من الوضع التاريخي والقانوني القائم.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، على الرفض الكامل لأي ممارسات غير قانونية تستهدف النيل من الحقوق المشروعة والثابتة للشعب الفسطيني الشقيق، لاسيما تلك المتعلقة باستمرار سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية من خلال بناء مستوطنات جديدة أو توسيع القائم منها أو مصادرة الأراضي أو تهجير الفلسطينيين، لما تمثله من انتهاك للقانون الدولي، وتقويض لفرص التوصل إلى حل الدولتين، وتهديد لركائز الأمن والاستقرار في المنطقة.

السعودية تندد بطرد الفلسطينيين من منازلهم بالقدس الشرقية

أكدت المملكة العربية السعودية رفضها للإجراءات الإسرائيلية بإخلاء منازل الفلسطينيين في القدس وفرض السيطرة الإسرائيلية عليها، في إشارة غير مباشرة إلى أحداث «حي الشيخ جراح».

 

وقالت الخارجية السعودية في بيان نشرته فجر السبت، إن المملكة ترفض خطط وإجراءات إسرائيل لإخلاء منازل فلسطينية بالقدس وفرض السيادة الإسرائيلية عليها.

وشددت الخارجية في بيانها على تنديد المملكة بأي إجراءات أحادية الجانب، ولأي انتهاكات لقرارات الشرعية الدولية، ولكل ما قد يقوض فرص استناف عملية السلام لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت السعودية وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم جميع الجهود الرامية إلى الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

 

 

الإمارات تدين اقتحام إسرائيل للمسجد الأقصى وتهجير أهالي حي الشيخ جراح

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم السبت، إدانتها الشديدة لاقتحام المسجد الأقصى وتهجير عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح بالقدس.

وذكر موقع «سكاي نيوز» أن وزير الدولة، خليفة شاهين المرر، أعرب عن قلقه الشديد إزاء أحداث العنف التي شهدتها القدس الشرقية المحتلة وأنها تدين بشدة اقتحام المسجد الأقصى الشريف وتهجير عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح، والتي نجم عنها إصابة عدد من المدنيين.

ودعا شاهين المرر، السلطات الإسرائيلية لتحمل المسؤولية في خفض التصعيد وإنهاء الاعتداءات التي تؤدي لاستمرار التوتر.

 

العراق يتضامن مع أبناء القدس ضد الترويع الإسرائيلي

أدانت وزارة الخارجية العراقية، اليوم السبت، اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصي وممارسة أعمال الترويع وبث الذعر بين صفوف المصلين الفلسطينيين.

كما أكدت الخارجية العراقية على موقفها الرسمي حول ما يحدث في القدس، معلنة عن تضامن حكومة وشعب العراق بشكل كامل مع أبناء القدس الشريف، حسب ما نشر موقع المورد العراقي.

وأضافت الوزارة في بيان رسمي أنها تجدد موقفها الثابت والمبدئي من القضيّة الفلسطينية التي كانت ولاتزال قضية العرب المحورية، مطالبة بوقف الهجمات العدائية على المدنيين.

 

ليبيا: هجوم إسرائيل على المسجد الأقصى يقوض عملية السلام

أدان  رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، اليوم السبت، الهجوم الذي شنته إسرائيل على المصلين بالمسجد الأقصى، أمس الجمعة، وأسفر عن إصابة أكثر من 50 مدنيًا بالرصاص المطاطي فيما أصيب آخرون بالاختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال الدبيبة في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، «تويتر»، «نقف دائما إلى جانب القضية العادلة للشعب الفلسطيني، وندين الهجوم على المسجد الأقصى، قبلتنا الأولى، والإخلاء القسري غير المسبوق للمواطنين الفلسطينيين».

وأضاف: «هذه التصرفات تقوض عملية السلام وعلى المجتمع الدولي الالتزام بمسؤولياته لإيجاد حل عادل لصالح الفلسطينيين».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع