أردوغان يهاتف ملك الأردن وأميري قطر والكويت للحشد ضد انتهاكات إسرائيل

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، خطوات حشد موقف إسلامي وعربي ودولي، لوقف انتهاكات إسرائيل بالقدس، وذلك خلال اتصالات هاتفية، أجراها أردوغان مع عاهل الأردن، وأميري الكويت وقطر.

وحسب بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أكد أردوغان خلال مكالمة مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، أن اعتداءات إسرائيل اللاإنسانية على القدس والمسجد الأقصى والفلسطينيين بمثابة اعتداء على جميع المسلمين.

وفي السياق ذاته، أجرى أردوغان مباحثات هاتفية مع أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حول التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأفاد بيان الرئاسة، بأن أردوغان وأمير الكويت بحثا الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين والمسجد الأقصى.

وأكد أردوغان خلال الاتصال الهاتفي، أهمية أن تعمل تركيا والكويت معًا من أجل ايقاف الاعتداءات الإسرائيلية الدنيئة على القدس والمسجد الأقصى والفلسطينيين، وإبداء المجتمع الدولي رد فعل قوي ورادع حيال تلك الهجمات، ودعم فلسطين.

كما بحث الرئيس التركي، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مستجدات الأحداث في المسجد الأقصى، خلال اتصال هاتفي بينهما، وأكد الطرفان ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية. وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي القطري، فقد أجرى أردوغان اتصالاً هاتفيًا مع الأمير استعرض خلاله الطرفان علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين وأوجه تعزيزها وتنميتها.

موضوعات متعلقة

كما جرى خلال الاتصال مناقشة أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة مستجدات الأحداث في فلسطين وتصاعدها في المسجد الأقصى.

ودعا أردوغان وآل ثاني إلى ضرورة وقف قوات الاحتلال الإسرائيلي لاعتداءاتها على المدنيين العزل، وعدم التصعيد وضبط النفس واحترام القانون الدولي والإنساني.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة «باب العامود» وحي «الشيخ جراح» ومحيط المسجد الأقصى.

وحسب البيان ذاته، فقد أكد الملك عبد الله أن تجاهل السلطات الإسرائيلية للدعوات الدولية لوقف الانتهاكات ضد المسجد الأقصى المبارك والمقدسيين، تحد وخرق للقانون الدولي الإنساني. كما أكد مواصلة التنسيق الوثيق بين البلدين، لوضع حد للاعتداءات التي تمارسها السلطات الإسرائيلية في القدس الشرقية، والمسجد الأقصى المبارك.

وتناول الاتصال الخطوات التي يقوم بها الأردن لحشد موقف عربي وإسلامي ودولي فاعل وضاغط لمواجهة ما تقوم به إسرائيل من انتهاكات في القدس الشريف، إضافة إلى دعم المملكة لتثبيت صمود المقدسيين على أرضهم وفي بيوتهم وحماية حقوقهم.

وشدد الملك عبد الله على مواصلة الأردن بذل جميع الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع