أردوغان: لن نسمح بمد الأيادي على حرمة المسجد الأقصى

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الدول والمؤسسات الدولية، بالتحرك بأسرع وقت لوقف الهجمات الإسرائيلية على الفلسطينيين، مشددًا: «لن نسمح بأن تمتد الأيادي على حرمة المسجد الأقصى».

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال فعالية عبر الاتصال المرئي مع رؤساء أفرع «حزب العدالة والتنمية» الحاكم في الولايات.

وأكد أردوغان أن الوقوف بوجه العدوان الإسرائيلي في القدس والمدن الفلسطينية يعتبر واجباً أخلاقياً للإنسانية جمعاء.

وقال: «ندعو كل دولة وكل مؤسسة، بغض النظر عن معتقداتها وأصولها إلى التحرك في أسرع وقت ممكن (لوقف الهجمات الإسرائيلية)».

وشدد على أن منظمة التعاون الإسلامي ستكون قد أنكرت وجودها في حال لم تتخذ موقفًا ملموسًا وفعالًا بشكل فوري ضد تلك الهجمات.

وأشار إلى أن تركيا تتحرك ضد الظلم في القدس والمدن الفلسطينية بنفس الشعور كما دعمت نضال أذربيجان لتحرير أراضيها المحتلة (من أرمينيا).

وأكد أن تركيا مستعدة لدعم فعال لكل مبادرة يتم إطلاقها في الأمم المتحدة، وتحمل المسؤولية والتضحية من أجل إحلال السلام.

ولفت إلى أنه في حال عدم إيقاف العدوان الإسرائيلي في فلسطين، خاصة في القدس، فإن كل شخص سيجد نفسه هدفًا لتلك العقلية الوحشية (لإسرائيل).

وأردف: «الدور سيأتي يوماً على الذين يشاركون إسرائيل في سفك الدماء، بالصمت أو بدعمها بالخفاء».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع