الخارجية المصرية: حماية حقوق الفلسطينيين في ممارسة عباداتهم مسؤولية إسرائيل

مساعد وزير الخارجية السفير علاء رشدي

مساعد وزير الخارجية السفير علاء رشدي

القاهرة-«تركيا الآن»

أكد مساعد وزير الخارجية المصري، السفير علاء رشدي، أن مصر تدعو إلى وقف التصعيد بحق الشعب الفلسطيني، وأن تتحمّل السلطات الإسرائيلية مسئوليتها، وفقًا لقواعد القانون الدولي، لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين وصيانة حقوقهم في ممارسة شعائرهم الدينية.

وقال رشدي، خلال اجتماع طارئ لوزراء خارجية دول التعاون الإسلامي، المنعقد اليوم الأحد بتفنية الفيديوكونفرانس، بخصوص الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على فلسطين، أن انتهاك حرمة المسجد الأقصى في هذه الأيام المباركة وبهذه الطريقة، استفزاز لمشاعر المؤمنين في كل العالم الإسلامى والشعوب لا تنسى.

موضوعات متعلقة

وأشار أن مصر كثفت في المرحلة الراهنة من اتصالاتها على العديد من المستويات على الصعيد الدولي نحو ذات الهدف، وهو تحقيق الهدنة وسوف تتصاعد هذه الجهود خلال المرحلة المقبلة حتى وقف العدوان.

وأضاف: «السلام الحقيقي في الشرق الأوسط يتطلب قبول الشعوب له»، مضيفًا أن انتهاك حرمة مسجد الأقصى أو تهجير الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح لا يسهم في تحقيق وتنمية هذا القبول، وأن سياسة إسرائيل التي تعتمد على القوة أثبتت فشلها على تحقيق الأمن في المنطقة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع