منسق الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط يدعو لاستئناف مفاوضات حل الدولتين

تور وينسلاند

تور وينسلاند

نيويورك-«تركيا الآن»

دعا منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، الأحد، إلى تعزيز الجهود للعودة إلى مفاوضات حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

جاء ذلك في جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، عبر اتصال مرئي، بشأن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال وينسلاند: «أكرر دعوتي لأعضاء اللجنة الرباعية للشرق الأوسط (الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة وروسيا، والشركاء العرب والدوليين الرئيسيين، والقيادتين الإسرائيلية والفلسطينية؛ لتعزيز الجهود للعودة إلى مفاوضات هادفة من أجل حل الدولتين».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «لن تتوقف دورات العنف هذه إلا بإيجاد حل سياسي للنزاع، بما في ذلك معالجة وضع القدس وقضايا الوضع النهائي الأخرى، مع إنهاء الاحتلال، وتحقيق حل الدولتين على أساس خطوط 1967، وقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي والاتفاقيات المتبادلة، مع القدس عاصمة لكل من إسرائيل وفلسطين».

ودعا وينسلاند إسرائيل إلى الالتزام بمبادئ القانون الإنساني الدولي، التي تحكم النزاع المسلح، بما في ذلك الاستخدام المتناسب للقوة، وممارسة أقصى درجات ضبط النفس.. ولا ينبغي أن يكون الأطفال هدفا للعنف أو عرضة للأذى.

والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي متوقفة منذ أبريل/نيسان 2014؛ جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة والقبول بحدود ما قبل حرب يونيو/ حزيران 1967 أساسا لحل الدولتين.

والأحد، ارتفع ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على غزة، منذ الإثنين، إلى 209 شهداء، بينهم 58 طفلًا و34 سيدة على الأقل، بجانب 5600 جريح، إضافة إلى 21 شهيدًا ومئات الجرحى في الضفة الغربية المحتلة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع