«الأناضول» تطرد مراسلها بعد هجومه على وزير الداخلية: قد يكون إرهابيًا

وكالة الأناضول التركية

وكالة الأناضول التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلنت وكالة الأناضول المملوكة للدولة التركية، في بيان عاجل لها، طرد مراسلها مصعب توران، بعد هجومه اليوم الجمعة، على وزير الداخلية التركي سليمان صويلو خلال مؤتمر لقاحات كورونا، حيث أحرج الوزارء المشاركين بالمؤتمر بسؤال استنكاري حول استمرار الوزير في عمله بعد اعترافات رجال المافيا بمساعدته في الوصول إلى منصبه.

وقالت وكالة «الأناضول» التركية، في بيان، «تم إبلاغ النيابة العامة بالتحقيق مع المراسل مصعب توران، وحول ما إذا كان ينتمي إلى منظمة إرهابية، وتم تقديم طلب لإلغاء الكارنيه الصحفي الخاص به، وإلغاء كارنيه عمله».

موضوعات متعلقة

كان مصعب توران، قد أثار جدلًا كبيرًا في الشارع التركي، بعد هجومه على صويلو خلال مؤتمر حضره وزيرا الصناعة والتكنولوجيا، والزراعة والغابات، بكير باكديميرلي ومصطفى فارانك، إذ استنكر استمرار وزير الداخلية في منصبه بعدما كشف زعيم المافيا التركي سادات بكر عن مساعدة عائلته لصويلو من أجل الوصول إلى منصبه.

 

نص القرار:

 

تصريح الأناضول

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع