صحفي تركي يعلق على طرد مراسل الأناضول: أشك فيمن يلصقون تهمة «جولن» بالجميع!

الصحفي بجريدة «يني عقد التركية» عبد الرحمن ديلباك

الصحفي بجريدة «يني عقد التركية» عبد الرحمن ديلباك

أنقرة-«تركيا الآن»

قال الصحفي بجريدة «يني عقد» التركية، عبد الرحمن ديلباك، بشأن اتهام الصحفي مصعب توران بالانتماء لجماعة فتح الله جولن: «إنني أشك في أولئك الذين يلصقون تهمة الانضمام لجماعة جولن للجميع، هناك سياسيون مافيا، وهناك مافيا سياسيون»

موضوعات متعلقة

وعلق ديلباك في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، على اتهام مراسل الأناضول توران، بالانتماء لجولن لأن أخيه الأكبر تابع لحركة جولن، بعد أن أثار توران جدلًا كبيرًا في الشارع التركي، بسؤال وجهه لكل من وزير الصناعة والتكنولوجيا، بكير باكديميرلي، ووزير الزراعة والغابات، مصطفى فارانك، قائلًا: «هل اسم حزب العدالة والتنمية، الذي بدأ كحركة اجتماعية لصالح الأمة عمرها 19 عامًا، أصغر من أن يستغني عن سليمان صويلو، الذي تدور حوله الشبهات؟ بالنظر إلى ابني البالغ من العمر 3 سنوات ونصف، أشعر بالخجل لأن هناك من يتخفون وراء الأقنعة التنكرية، أليس لديكم أطفال؟».

وقال ديلباك، في تغريدته: «أقيلوا مراسل الأناضول وحاكموه كما تريدون، ولكن ليس لأن أخيه عضوًا في جماعة جولن، فهناك وزراء وسفراء وسياسيون وبيرقراطيون لديهم أشقاء معتقلون. أشك بأولئك الذين يلصقون تهمة الانتماء لجماعة جولن للجميع. فهناك سياسيون مافيا، وهناك مافيا سياسيون».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع