زعما توسطهما بين زعيم المافيا التركي وصويلو.. القبض على الأخوين أوزيشك

سليمان صويلو والشقيقان أوزيشيك

سليمان صويلو والشقيقان أوزيشيك

اسطنبول- «تركيا الآن»

داهمت قوات الشرطة التركية، اليوم السبت، منازل الأخوين، سليمان أوزيشك، وشقيقه هادي أوزيشك، اللذين يُزعم أنهما قاما بدور وساطة، بين وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، وزعيم المافيا سادات بكر.

يأتي ذلك بعد أن نشر بكر، على «تويتر» مساء الثلاثاء، مقطع فيديو لمقابلتين أجراهما مع سليمان أوزيشك، وأخيه هادي أوزيشك، صديق وزير الداخلية التركي، الذي أفاد فيه بأنه توسط لزيارة بين زعيم المافيا التركي، ووزير الداخلية التركي، مشددًا على أنه لم يلتقِ صديقه قرابة العام، بحسب ما ذكر موقع «تي24» التركي.

وأعلن صويلو أنه سيتقدم بشكوي جنائية ضد صديقه، سليمان أوزيشك، وشقيقه هادي أوزيشك، معلقًا :«ليتني لم أر تلك الأيام، أهؤلاء هم الأصدقاء الذين نعمل معهم منذ سنوات؟ أنا بالفعل في حيرة من أمري».

موضوعات متعلقة

وفي نطاق التحقيق الذي تم إطلاقه بشأن الشكوى الجنائية لوزير الداخلية سليمان صويلو بعد تسجيل الفيديو، أرسل مكتب المدعي العام في أنقرة رسالة تعليمات إلى مكتب المدعي العام في الأناضول في إسطنبول لتفتيش مساكن الأخوين أوزيشك.

واتخذت فرق قسم شرطة مقاطعة «أتاشهير» التابعة لمينة إسطنبول، إجراءاتها وداهمت الشرطة مساكن الأخوين أوزيشيك. وتمت مصادرة جهازي كمبيوتر وهاتفين نقّالين تابعين للأخوين أوزيشك للتحقيق.

 ويأتي ذلك بعد أن تسبب زعيم المافيا ووزير الداخلية في طرد الإعلاميين سليمان وهادي أوزيشيك، حيث فقدا عملهما بمؤسسات إعلامية، بعدما تقدم وزير الداخلية، سليمان صويلو، ببلاغ ضدهما على خلفية تصريحات زعيم المافيا سادات بكر.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع