رسالة صحفي تركي لأردوغان بعد فضائح زعيم المافيا: قل شيئًا فالانتخابات تقترب

أمين تشولان

أمين تشولان

أنقرة: «تركيا الآن»

وجه الكاتب بجريدة «سوزجو» التركية أمين تشولاشان، انتقادات إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، اللذين التزما الصمت تجاه تصريحات زعيم المافيا، سادات بكر، وقال ساخرًا: «قولا شيئًا، إذا لزم الأمر، قوما بإلقاء اللوم على المعارضة!».

وقال تشولاشان في مقالته: «القراء الأعزاء، يوم القيامة قد اقترب في البلاد. وشاهد ما يقرب من 23 مليون شخص تسجيلات الفيديو الخاصة بالاتهامات التي أطلقها بكر بدهشة. هذا رقم قياسي. ليس فقط في تركيا، ربما يكون رقمًا قياسيًا عالميًا. لا يمكن لوسائل الإعلام المؤيدة أن تضع كلماته وادعاءاته على شاشاتها أو صفحاتها. نحن نعلم أن معظم ما يقوله صحيح. لم تظهر أي أكاذيب ملموسة حتى الآن».

موضوعات متعلقة

وتابع تشولاشان: «لكن لماذا يتحدث رئيس المافيا سادات بكر؟ هل لأنه تم تعطيله كما يدعي البعض؟ هل هو صراع مصالح؟ أم أن هناك أسبابًا أخرى؟ لا يمكننا الإجابة على هذه الأسئلة».

وأضاف: «سكت أردوغان وبهتشلي أمام تصريحات سادات بكر. الآن سيقول البعض: إنهما رجلا دولة عظيمان يحكمان تركيا! ماذا تتوقع منهما أن يضعا رجل مافيا كرجل ويجيبان عليه!..، هنا مرة أخرى (على سبيل المثال لا الحصر) أسأل هذين الشيخين المحترمين. من فضلك تحدث! تذكر أن موعد الانتخابات يقترب! التصريحات التي قالها سادات بكر حتى الآن ستتركك في موقف صعب ما دمت صامتًا. سوف تسحق تحتها. قل شيئًا، إذا لزم الأمر، قم بإلقاء اللوم على المعارضة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع