تركيا.. «دولة المافيا»

زعيم المافيا وشقيقه

زعيم المافيا وشقيقه

أنقرة- «تركيا الآن»

في نهاية فبراير الماضي سلطت صحيفة «الجارديان» البريطانية الضوء على العلاقة التي تربط رجال عصابات المافيا في تركيا برجال الرئيس رجب طيب أردوغان، وحذرت من تحول تركيا إلى «دولة مافيا» وذلك بعد ظهور زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، الشريك المؤثر في الائتلاف الحاكم في تركيا وإلى جانبه أكثر رجال المافيا شهرة في تركيا، علاء الدين تشاكجي بعد الإفراج عنه بموجب عفو من الرئيس رجب طيب أردوغان خلال العام الماضي.

وبحلول مايو الجاري بدا أن خلافًا دب بين أحد زعماء المافيا في تركيا ورجال السلطة الحاكمة، أكد ما ظهر في التقارير العالمية حول علاقة نظام أردوغان بالعصابات.

في التقرير التالي يرصد «تركيا الآن» أحدث أزمة هزت الرأي العام في تركيا.. إلى نص التقرير:

 

شهدت تركيا الأيام القليلة الماضية حملة انتقامية عنيفة شنها زعيم المافيا الهارب خارج تركيا، سادات بكر، بهدف فضح وزراء وقيادات بالحكومة التركية، أبرزهم وزير الداخلية سليمان صويلو. وواصل نشر حلقات عبر قناته الموثقة على موقع «يوتيوب»، يكشف فيها عن العلاقات التي تربط قيادات نظام العدالة والتنمية برجال العصابات، لتحقيق مساعيهم السياسية.

 

من هو سادات بكر؟

سادات بكر، زعيم المافيا التركية، مطلوب أمنيًا وفق نشرة حمراء عممتها السلطات التركية، منذ أكثر من عام، بتهم تتعلق بـ«الجريمة المنظمة» وتجارة وتهريب المخدرات، بالإضافة إلى استهداف شخصيات أكاديمية ومدنية.

وعرف سادات بكر بقربه من الأوساط الحاكمة، سواء حزب العدالة والتنمية أو حليفه حزب الحركة القومية. وتوجد صور له تبرز تأييده لكلا الحزبين، إضافة إلى وجود صور له يرفع شعاري «الذئاب الرمادية» و«رابعة».

 

لماذا ينتقم الآن؟

جاءت تصريحات زعيم المافيا بعد أن شنت السلطات التركية عملية أمنية واسعة في التاسع من أبريل الماضي استهدفت العشرات من الأشخاص المتهمين بالتبعية لسادات بكر، وأعرب الأخير في مقطع فيديو عن غضبه خاصة عند مداهمة الفيلا التابعة له في منطقة بيكوز بمدينة إسطنبول، وتفتيش عائلته.

 

«الغسيل القذر»

من جهة، نشر زعيم المافيا التركي سادات بكر فيديوهات له عبر موقع اليوتيوب، وجه فيها اتهامات لأسماء سياسية وقيادات حزبية معروفة في البلاد بالوقوف وراء أعمال غير قانونية، وأخرى تتعلق بانتهاكات وممارسات غير مشروعة.

في التسجيلين الأول والثاني، قال سادات بكر إنه غادر البلاد دون أن يكشف عن كيفية ذلك، أو يدعم ذلك بتأكيدات موثقة، مضيفًا أنه سيلحق بالأشخاص الذين يستهدفهم «هزيمة نكراء أمام كاميرا واحدة وترايبود (حامل)»، على حد تعبيره.

علاء الدين تشاكجي

تشاكجي

وأحدثت التسجيلات هزة في الداخل التركي، وللمرة الأولى يستهدف زعيم المافيا التركية شخصيات بارزة في الحياة السياسية، من بينها وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، وجهات إعلامية مثل مجموعة البجع المقربة من حزب «العدالة والتنمية»، إضافة لوزير الخزانة والمالية السابق بيرات البيرق، صهر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وأيضًا وزير الداخلية الأسبق محمد أغار ونجله النائب في الحزب الحاكم، واتهم أغار بالاستيلاء على أموال أحد كبار رجال الأعمال الأتراك و«مارينا بودروم السياحية» التي تدر الملايين من الدولارات.

وهاجم بكر وزير الداخلية صويلو زاعمًا أن العلاقات مع عائلته هي التي ساعدت الأخير على الصعود في صفوف حزب الطريق القويم اليميني، قبل أن ينضم إلى العدالة والتنمية" في عام 2012 قائلًا, «صويلو ساعدني في تجنب ملاحقة الشرطة له من خلال إخطاره بأنه يجري التحضير للتحقيق ضده، قبل أن يفر من تركيا في أوائل عام 2020».

وأوضح بكر أنه سبق لصويلو أن أخبر المقربين منه أنه يحب بكر، مضيفًا: «ما الذي تغير في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن؟ ألست أنت من أعطاني حماية الشرطة ثم مددتها بعد عام؟!».

 

الاتهامات تطال عائلة رئيس الوزارء السابق

وطالت اتهامات زعيم المافيا التركي، سادات بكر، رئيس الوزراء التركي السابق ونائب حزب العدالة والتنمية في البرلمان عن محافظة أزمير، بن علي يلدريم، وكشف عن تورط نجله في تهريب المخدرات بمساعدة وزير الداخلية سليمان صويلو، وذلك ردًا على نشر الأخير صورًا لبكر برفقة بعض تجار المخدرات.

سادات بكر

سادات بكر

وتناقلت الصحف التركية تصريحات سادات بكر في مقطع الفيديو السابع الذي نشره عبر قناته الخاصة على «يوتيوب» ضمن حملة استهدفت رموز الحكومة التركية، وقال خلال الفيديو «اسمحوا لي أن أشرح لكم طبيعة تجارة الكوكايين في تركيا. من ذهب إلى فنزويلا لإنشاء طريق للمخدرات؟ إنه أركان يلدريم نجل بن علي يلدريم».

 

وزير الداخلية يرد على استحياء.. وبكر يتوعد بالانتقام: سأسحبك كالكلب

واتهم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، سادات بكر، باختلاق قصة تفتيش الشرطة التركية للملابس الداخلية لزوجة زعيم المافيا، وذلك كمحاولة للاحتماء في «ملابس زوجته»، وقال في تصريح لقناة «تي أر تي خبر»، «العاجز الذي لجأ إلى ملابس زوجته الداخلية».

لكن توعد  وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بأن يدفع ثمن الحزن الذي تسبب فيه لكل العائلات التركية وأطفالها، وقال «سأضع طوق الكلب بعنقك وسأسحبك به».

وأضاف في مقطع الفيديو السابع «وعد مني لك، أنني سأواجهك عندما تغادر منصبك، وذلك من أجل كل العائلات والأطفال الذين تسببت في إحزانهم»، مضيفًا: «هذا العالم لا يدور هكذا، سأضع طوق الكلب بعنقك وسأجول بك».

 

مواقع المراهنات تدخل على الخط

في خضم المعركة فتح موقع تركي غير قانوني، الراهنات للمواطنين الأتراك، على تصريحات زعيم المافيا التركية، سادات بكر، ضد وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «تي 24»، فقد أرسل موقع المراهنات غير القانوني رسائل للمواطنين الأتراك الراغبين في الرهان على تصريحات زعيم المافيا ضد وزير الداخلية والعكس.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع