وزير تركي سابق: صورة تركيا محزنة.. وأردوغان المسؤول عن حالة العنف السياسي

علي باباجان

علي باباجان

بورصة: «تركيا الآن»

حمل رئيس حزب «الديمقراطية والتقدم» التركي علي باباجان، مسؤولية العنف السياسي في تركيا لرئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، وقال إنه المسؤول الأول عن حالة العنف سواء في الأوساط السياسية أو في الشارع التركي، حسب موقع «تي 24» التركي.

وعلق باباجان خلال كلمته في حفل افتتاح مبنى الرئاسة الإقليمية لحزبه بمدينة بورصة، اليوم الجمعة، على هجوم أردوغان على رئيس حزب الخير المعارض، ميرال أكشنار، الأربعاء الماضي، قائلًا «إذا كان هناك عنف سياسي أو عنف في الشارع التركي، فإن السيد الرئيس أردوغان نفسه هو المسؤول عن ذلك».

موضوعات متعلقة

كما أشار وزير المالية الأسبق إلى المعركة الأخيرة بين وزراء العدالة والتنمية برئاسة أردوغان ورجال المافيا في تركيا، بعد كشف زعيم المافيا التركي سادات بكر عن علاقات مشبوهة تجمع القيادات التركية بالعصابات، وقال «انظروا إلى الأحداث التي شهدتها الدولة الشهر الماضي، انظروا ماذا سببت الفوضى وانعدام القانون في الدولة، تشكلت شبكة المافيا في البلاد. هذه ليست صورة غير مقبولة. هذه الادعاءات تبحث عن الماضي. إذا لم يكن هناك قانون، فقد تدخل البلاد في حالة من الفوضى. ولسوء الحظ، الصورة التي عليها بلادنا محزنة للغاية».

وأضاف: «رغم كل التلوث المنتشر منذ شهر، فإن موقف الرئيس غير صحيح على الإطلاق. ينبغي للسلطة القضائية اتخاذ إجراءات فورية بشأن هذه الأمور. ولكن تركيز كل السلطة في يد واحدة، للأسف يؤثر على القانون. يحتاج أردوغان إلى إظهار موقف محدد. يحتاج القضاء للعمل. يتعين على المدعين العامين لدينا اتخاذ الإجراءات والتحقيق في هذه القضايا».

وتابع باباجان: «يتساءل الناس عن الحقيقة الآن. الحقيقة يجب أن تُعرف من المدعين العامين والقضاء، ولكن للأسف البلد في وضع سيئ. وأما بخصوص الانتخابات المبكرة، فلا أتوقع أن يخوض أردوغان انتخابات مبكرة بمحض إرادته. نحن الآن في أدنى مستوى للدولة، وبالطبع أردوغان لن يذهب إلى انتخابات مبكرة وهو يعلم أنه خاسر».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع