كليتشدار أوغلو: هل سأل أردوغان عن سياسي تطعمه المافيا 10 آلاف دولار شهريًا؟

كلتشدار أوغلو

كلتشدار أوغلو

إسطنبول-«تركيا الآن»

تساءل رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، «من هذا الذي قال عنه وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أنه يتلقى 10 آلاف رشوة؟ هل يسأل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان من هذا السياسي؟ لا..».

وقال كليتشدار أوغلو خلال بيان أدلى به عند افتتاح محطة مترو أتاكوي الأولمبي، ومحطات باهارية، وماسكو، في إسطنبول: «إذا كانت المافيا تُطعم أحد السياسيين بـ10 آلاف دولار شهريًا فلن يتبقى هناك أخلاق»

وأضاف: «عندما يسمع رئيس دولة أن الوزير الذي عينه يقول إنه يتم دفع 10 آلاف دولار لأحد السياسيين، فإذا كان الرئيس على خُلق يجب أن يحضر وزير الداخلية ويسأله عنه. ويجب أن يقول إنه لا مكان لمثل هذا الرجل في السياسة».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «أناشد بشكل خاص المواطنين المحترمين الذين يصوتون لحزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، علينا جميعًا الوقوف هنا إذا كان رجل السياسة هذا يأخذ 10 آلاف دولار، الأموال التي تعطيها الأمة واضحة وراتب السياسي المتقاعد معروف. ولكن إذا كانت هناك رشوة، ويقبلها السياسي، فلا أحد لديه الحق أو السلطة في تلويث الدولة».

وكان وزير الداخلية التركي، صويلو، قد فضح الساسة الأتراك، واتهم بعضهم بالتعاون مع المافيا، وتقاضي الرواتب الشهرية منهم، واعدًا أنه سيكشف عن اسم سياسي يتلقى 10 آلاف دولار شهريًا من زعيم المافيا سادات بكر.

وقال وزير الداخلية التركي، في وقت سابق، إن هناك سياسيًا (لم يذكر اسمه) يتلقى من زعيم المافيا، 10 آلاف دولار شهريًا، وذلك ردًا على ادعاءات سادات بكر، بأن الحزب الحاكم، حزب العدالة والتنمية، طلب منهم في عام 2015 مداهمة مبنى جريدة «حرييت».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع