صحفي أمريكي: زعيم المافيا دمرّ ثقة الشعب التركي في الحزب الحاكم

زعيم المافيا

زعيم المافيا

واشنطن: «تركيا الآن»

شدد الصحفي الأمريكي وصاحب أشهر الكتب حول «التنظيمات الإجرامية في تركيا»، ريان جينجراس، على أن تصريحات زعيم المافيا التركية سادات بكر، بشأن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، والرموز السياسية، تسببت في تراجع ثقة الشعب التركي في الحزب الحاكم، كذلك المؤسسات التركية عامة.

وقال جينجراس إن «تصريحات زعيم المافيا فضحت ألاعيب الحزب الحاكم في وسائل الإعلام الموالية لهم التي لم تذع أي خبر خاص بالتصريحات أو تعليقات الرموز السياسية عليها».

وأكد أن بكر أوضح عن مدى أزمة الثقة التي تحتل تركيا، وأن الشعب التركي اتجهت ثقته ناحية وسائل التواصل الاجتماعي وليس مؤسساته التي لم تمنحه تلك الثقة.

وعبر رسائل فيديو تخصه، تسبب زعيم المافيا سادات بكر في ضجة كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي. وهناك سبعة مقاطع فيديو له على شبكة «يوتيوب»، انتشر كل واحد منها على نطاق واسع وتصدر عناوين الصحف في تركيا منذ ذلك الحين.

ووجه سادات بكر في رسائله اتهامات شنيعة لسياسيين معروفين من الحزب الحاكم، زاعمًا أنهم متورطون في القتل والاغتصاب وتهريب المخدرات وإساءة استخدام السلطة والعديد من الأنشطة الإجرامية الأخرى. وفي الوقت نفسه، وفقًا لبكر، قامت الحكومة التركية بحمايته من الملاحقة الجنائية لسنوات؛ لدرجة أن الحكومة نفسها وفرت له الحماية الشرطية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع