بلومبرج: تركيا تستقبل خبراء روس عسكريين كرسالة لبايدن بتعاون موسكو وأنقرة

أردوغان وبايدن

أردوغان وبايدن

واشنطن  «تركيا الآن»

أكدت صحيفة «بلومبرج» الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، استقبل العديد من الخبراء الروس العسكريين قبيل اجتماعه برئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، لإنذاره بوجود تعاون تركي روسيا.

وقد أعدت بلومبرج تقريرًا لها قبل قاء الرئيسين المرتقب في قمة حلف الناتو التي ستعقد في بروكسل 14 يونيو، في أعقاب التوتر بين البلدين إثر تمسك تركيا بمنظومة الصواريخ الروسية «اس-400»، كما إنه من الممكن أن يكون هناك اجتماع تركي أمريكي علي مستوي وزراء الخارجية.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش اوغلو، أن تركيا استقبلت العديد من الخبراء والفنيين الروس للمكزث في تركيا حتي تجهز المنظومة بنسبة 100%.

وفسرت صحيفة بلومبرج هذه التحركات برفض تركيا التام للتنازل عن صفقة منظومة الصواريخ الروسية برعاية الولايات المتحدة الأمريكية كما رفضت دعوات دول أخري بعدم التمسك بتلك المنظومة.

كما ربطت الصحيفة بين تأخر اتصال بايدن بنظيره التركي لفترة طويلة بالتوترات بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا إثر تمسك تركيا ب«اس-400».

وكانت تركيا والولايات المتحدة على خلاف حول مجموعة من القضايا في السنوات الأخيرة، من «إس-400» وأيضا الاختلافات في السياسة السورية. وتقول أنقرة إنها تأمل في علاقات أفضل في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وكانت أنقرة قد طلبت أكثر من 100 طائرة من طراز «إف- 35»، وتقوم بصنع أجزاء لها، لكن تم استبعادها من البرنامج في عام 2019 بعد أن حصلت على أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية «إس 400»، التي تقول واشنطن إنها تهدد طائراتها.

وفي ديسمبر الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على تركيا حليفتها في حلف الناتو مستهدفة صناعة الدفاع وكبار مسؤولي القطاع. واستأجرت أنقرة شركة المحاماة الأمريكية «أرنولد آند بورتر» للضغط من أجل العودة في البرنامج.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع