زعيم المافيا التركي يهاجم قنوات أردوغان: يزيفون الحقائق ولكم في فلسطين عبرة

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم زعيم المافيا التركي، سادات بكر، القنوات الفضائية الموالية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، على رأسها قناة «A HABER»، متهمًا إياها بتزوير الحقائق بشأن القضية الفلسطينية، وادعائها أن الفلسطينيين ينظمون تظاهرات حب لرجب طيب أردوغان كزعيم للأمة، بينما تشير الحقيقة إلى أن الفلسطينيين استنكروا تخليه عنهم.

وسلط موقع «قرار» التركي، الضوء على مقطع الفيديو التاسع الذي نشره بكر عبر قناته الخاصة على «يوتيوب»، اليوم الأحد، وقال خلاله «هناك أيضًا قضية كونك زعيم الأمة. عندما تكون هناك حادثة في فلسطين، فورًا ما يطلق إعلاميو (A HABER) البث، ويصور المحتالون والمزيفون الأمر بأن هناك مظاهرة حب لأردوغان في فلسطين، بينما يقول الرجال هناك (أردوغان، أين أنت؟ قلت إنك ستساعدنا، فلماذا لا تأتي، لقد خدعتنا)»، ومع ذلك تدعى تلك القنوات أن هناك تظاهرة حب لطيب أردوغان».

موضوعات متعلقة

وأضاف بكر: «هذا هو تكتيك الحكومات اليمينية التي دائمًا ما تستغل الدين. إذا سمعت هذه الأوقايل، فانظر إلى الوراء واعلم أن هناك سيناريو فيلم تجري محاكاته. أما عندما يأتي اليساريون، ويقولون أقاويل مثل مجتمع نظيف فاعلم أن هناك أمورًا تدار خلف الكواليس».

كان «تركيا الآن» قد رصد استخدام وكالة «الأناضول» الرسمية التركية وعدد من القنوات لمقطع فيديو يظهر فيه المصلون بالمسجد الأقصى وهم يهتفون باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في حين أن المصلين كانوا يتساءلون باستنكار عن حنثه بوعوده لمساعدة الفلسطينيين في ظل القصف الإسرائيلي لفلسطين.

ويظهر مقطع الفيديو مجموعة من المتظاهرين وهم يهللون قائلين «إحنا هون، إحنا هون، وينك وينك أردوغان؟»، في إشارة إلى أنهم محتمون بالأقصى، لكن أين أردوغان الذي طالما تشدق بدعم القضية الفلسطينية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع