انسحاب أكبر عائلات محافظة أضنة التركية من تحالف أردوغان وانضمامها لـ«الشعب»

حزب الشعب الجمهوري

حزب الشعب الجمهوري

أضنة- «تركيا الآن»:

فقد حزب الحركة القومية التركي، الحليف الرئيسي لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، أكثر من ألفي عضو قرروا الاستقالة من الحزب بشكل مفاجئ والانضمام لحزب الشعب الجمهوري، الذي يتزعم تحالف الأحزاب المعارضة.

وأعلن رئيس بلدية كاراتاش السابق عن حزب الحركة القومية، سليمان باليكجي، أنه استقال من الحزب الذي يرأسه حليف أردوغان، دولت بهتشلي، ويستعد للانضمام إلى حزب الشعب الجمهوري رفقة 2000 شخص أخرين من محافظة أضنة، ما يعني تأثيرًا مباشرًا على شعبية «تحالف الجمهور» الذي يجمع حزبي أردوغان وبهتشلي.

موضوعات متعلقة

يذكر أن باليكجي، ينتمي لإحدى العائلات الكبيرة وذات الجذور العميقة في مقاطعة كاراتاش التابعة لمحافظة أضنة، وشغل منصب رئيس البلدية في السنوات الماضية.

ونقل موقع «صحيفة أضنة» التركي، عن باليكجي قوله إنه لا يمكن لأي أحزاب أخرى غير «الشعب الجمهوري» أن تفوز في الانتخابات في مقاطعة كاراتاش، وبرر ذلك بالقول «نحن نستعد للانضمام إلى حزب الشعب الجمهوري مع ما يقرب من 2000 شخص، معظمهم أعضاء في حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، من مقاطعة كاراتاش والقرى المجاورة. نحن ننضم إلى حزب الشعب الجمهوري بألفي شخص. من الآن فصاعدا، لن يكون هناك حزب غير حزب الشعب الجمهوري في كاراتاش».

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع