زعيم المافيا يتوعد وزراء الداخلية الأتراك: سأكون بلاءً فوق رؤوسكم

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

توعد زعيم المافيا التركي، سادات بكر، اليوم الاثنين، كلًا من وزير الداخلية التركي الحالي والسابق بأنه سوف يكون بلاءً فوق رؤسهم خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد سلسلة من الفضائح بحق الوزيرين وعدد من القيادات بحكومة حزب العدالة والتنمية، كان قد كشف عنها من خلال 9 مقاطع فيديو نشرها بصورة أسبوعية عبر قناته الخاصة على يوتيوب.

وأتبع بكر مقطع الفيديو التاسع الذي نشره أمس الأحد، بتغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال فيها إن وزير الداخلية الحالي سليمان صويلو، والأسبق، محمد آغار، أرادا أن يزجا به في السجن لأنه يذكرهما بأيام ضعفهما وقلة حيلتهما، حد قوله، وأضاف أنهما أينما ينظران سيجدانه أمامهما، متوعدًا إياهما بفضح كل أسرارهما خلال الأيام المقبلة.

موضوعات متعلقة

وشهد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان، موجة من الاضطرابات فجرها ما يكشف عنه زعيم المافيا الهارب سادات بكر في تسجيلاته الأسبوعية المصورة المستمرة منذ نحو شهر عبر «يوتيوب». وفضح خلالها علاقة وزراء سابقين وحاليين ومسؤولين في حكومات أردوغان وأبنائهم بوقائع فساد وعلاقات مع عصابات الجريمة المنظمة.

وخلال يومين فقط، استقال اثنان من مسؤولي بلديات تابعة للحزب بعد اكتشاف وقائع فساد، حيث أعلنت إسراء يلماظ، عضو مجلس بلدية «ماماك» بالعاصمة أنقرة التابعة للحزب، عبر «تويتر» أن السبب هو أنها تحققت من ارتكاب فساد داخل بلدية «العدالة والتنمية». وقالت يلماظ «اكتشفت فساداً في البلدية.. رفعت دعوى قضائية لهذا السبب، أستقيل من حزب العدالة والتنمية الذي كنت عضواً فيه لمدة 9 سنوات»، مشيرة إلى أن رئيس البلدية، مراد كوسا، منعها من الحديث في اجتماع البلدية، الأربعاء الماضي، رغم تقدمها بطلب مسبق للحديث، وذلك خشية أن تكشف عن وقائع الفساد، لذلك قمت برفع دعوى قضائية، واستقالت».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع