بالفيديو.. رئيس انتقالي جديد لمالي بعد أعمال عنف وانقلاب شهدته البلاد

عاصمي جويتا

عاصمي جويتا

كتبت: هبة عبد الكريم

تشهد مالي، الاثنين، مراسم تنصيب الكولونيل عاصمي جويتا، (37 عاما)، رسميًا كرئيس انتقالي للبلاد، في حين لا تزال منطقة الساحل عرضة أكثر من أي وقت مضى لأعمال العنف.

تولى جويتا، الذي أطاح بالرئيس المالي المؤقت ورئيس الوزراء في مايو، منصبه في حفل أقيم في مركز المؤتمرات الدولي في باماكو، وفقًا لوكالة «فرانس 24» الفرنسية في نسختها الإنجليزية.

وقال جويتا الذي كان يرتدي الزي العسكري الكامل: «أقسم بالله والشعب المالي أن أحافظ على النظام الجمهوري والحفاظ على المكاسب الديمقراطية».

أثار الانقلاب الثاني في مالي ضجة دبلوماسية، مما دفع الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) إلى تعليق عضوية البلاد.

كما أوقفت فرنسا العمليات العسكرية المشتركة مع القوات المالية، وتوقفت عن تقديم المشورة العسكرية. يريد شركاء فرنسا ومالي الآخرون التأكيد علي أن مالي يجب أن تعود إلي إدارة مدنية بحلول فبراير 2022.

ومن المتوقع أن يرشح جويتا منصب رئيس وزرائه إلي تشوجويل كوكالا مايجا، وهو وزير سابق وعضو في حركة الاحتجاج «إم 5» التي ساعدت في طرد الرئيس السابق إبراهيم بوبكر كيتا في أغسطس الماضي بعد احتجاجات حاشدة على الفساد المزعوم.

لا يزال العنف سائدًا في البلاد التي شهدت يوم الخميس مقتل 11 مدنيًا من الطوارق على يد مهاجمين مجهولين بالقرب من ميناكا في الشمال الشرقي، فضلًا عن آلاف من ضحايا أعمال عنف طائفية وجهادية أدت إلى نزوح حوالي مليون شخص.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع