حزب الشعب الجمهوري: البرلمان عاجز عن استجواب وزير الداخلية بملف المافيا

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار اوغلو، اليوم الثلاثاء، إرسال رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنتوب، خطابًا رسميًا لوزير الداخلية ليسأله عن اسم السياسي الذي يتقاضي 10 آلاف دولار شهريًا من زعيم المافيا التركي.

وأضاف خلال حديثه في الاجتماع الحزبي بالبرلمان التركي، أنه وجه حديثًا شديد اللهجة لشنتوب مما جعل شنتوب يرسل بهذا الخطاب إلى وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، لكن شنتوب لا يستطيع استجواب وزير الداخلية داخل البرلمان التركي.

وناشد زعيم المعارضة التركية، شنتوب، توجيه الخطاب إلى رئيس الجمهورية التركي، رجب طيب أردوغان، علمًا بأنه «الشخص الذي عيّن صويلو في هذا المنصب»، مشيرًا إلى أن القضية أصبحت وصمة عار على تركيا امام العالم أجمع.

وسبق أن كشف زعيم المافيا التركي سادات بكر، عن تقاضي سياسي تركي راتبًا شهريًا من المافيا يقدر بـ10 آلاف دولار، ومن جهة علق نائب حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، متين كونلوك، على الاتهامات التي يواجهها بتقاضيه رشوة شهرية 10 آلاف دولار من المافيا التركية، وقال إنه لا يجب أن يتدخل أحد في «حرية وقوع السياسيين في الخطأ».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع