وزير الخارجية الأمريكي: تركيا لا تتصرف بما يليق بحليف في الناتو

بلينكن

بلينكن

كتبت: هبة عبد الكريم

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن تركيا لا تتصرف كحليف في الناتو كما يجب، مسلطًا الضوء علي شراء تركيا لأنظمة الدفاع الصاروخي « إس - 400»، مضيفًا أن الخلافات بين واشنطن وأنقرة ستكون في قلب المحادثات المقبلة بين الرئيسين الأمريكي والتركي على هامش قمة الناتو.

قال بلينكن خلال جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، أمس الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيثير قضية أنشطة تركيا في شرق البحر المتوسط ​​خلال اجتماعه المقبل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفقًا لموقع «كاثمريني» اليوناني.

ورداً على سؤال من السناتور بوب مينينديز، حول ما تفعله الإدارة الأمريكية لحل أزمة الأنشطة الاستفزازية التي قامت بها تركيا في عهد أردوغان، قال بلينكن إنه يشارك المخاوف بشأن سلوك أنقرة الذي وصفه بـ «اامزعج للغاية».

وأردف بلينكن: «خلافاتنا مع تركيا ليست خفية، ولكن واشنطن مسرورة لرؤية أنقرة تتراجع عن بعض أنشطتها في المنطقة، بما في ذلك سحب سفنها من المياه التي تعتبرها قبرص جزءًا من منطقتها الاقتصادية الخالصة ووقف التنقيب».

وفي تعليقه، انتقد مينينديز، تركيا، لابتعادها عن الغرب وجميع المبادئ الأساسية، مؤكدًا «تنتهك تركيا باستمرار القانون الدولي عندما تسعى لتهديد قبرص في منطقتها الاقتصادية الخالصة، وعندما تعلن اتفاقية مع ليبيا غبير معترف بها، بالإضافة إلي التدخل في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليونان، ودورها في نزاع ليبيا وكاراباخ».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع