أعضاء «العدالة والتنمية» ينقلبون على أردوغان بسبب فضائح المافيا

صويلو

صويلو

أنقرة: «تركيا الآن»

أغلق حزب العدالة والتنمية الأبواب أمام إنشاء لجنة بالبرلمان التركي للتحقيق في فضائح الفساد التي كشف عنها زعيم المافيا سادات بكر، ضد رموز الحزب والحكومة، منهم وزير الداخلية سليمان صويلو، وعضو اللجنة المركزية لحزب العدالة والتنمية متين كولونك.

ودعم أردوغان وزير داخليته، وكذلك رئيس الوزراء الأسبق بن علي يلدريم، ضد مزاعم سادات بكر، في خطاب له بعد 3 أسابيع من نشر زعيم المافيا مقاطع الفيديو التي يفضح فيها تورط الحكومة في قضايا تهريب مخدرات وأسلحة واغتصاب.

موضوعات متعلقة

ومع ذلك، أثارت تصريحات بكر التي أكد فيها توفير صويلو الحماية له، جدلًا داخل حزب العدالة والتنمية، ونقل 15 نائبًا من الحزب الحاكم انزعاجهم إلى إدارة العدالة والتنمية، وطالبوا باجتماع يجمعهم مع أردوغان، وفقًا لموقع «بي بي سي» في نسخته الناطقة باللغة التركية.

وقال النواب: «إذا لزم الأمر، يجب رفع الحصانة عن كل من ورد ذكرهم في تلك الفيديوهات، وبدء الإجراءات القضائية بحقهم، ويتعين على صويلو الاستقالة أيضًا وفتح تحقيق برلماني، كما ينبغي على هيئة الرقابة التابعة لرئاسة الدولة التحقيق في هذه الادعاءات».

كان سادات بكر قد أكد خلال مقاطع فيديو بثه على «يوتيوب»، أن وزير الداخلية صويلو منحه الحماية، قبل أن يوضح صويلو لفضائية «تي آر تي»، أن بكر حصل على حماية الداخلية التركية قبل عام ونصف العام من توليه الحقيبة الوزارية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع