لماذا أرسل أردوغان مسؤولاً كبيراً لزيارة زعيم المافيا أثناء فترة سجنه؟

أردوغان وسادات بكر

أردوغان وسادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

استنكر زعيم المافيا التركي، سادات بكر، اليوم الجمعة، الهجوم على حزب الشعب الجمهوري المعارض، من قبل أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، بعد تغريدة أثنى فيها على زيارة قيادات من الحزب للسجن الذي تواجد فيه أثناء فترة محبسه بغرض تفقد أوضاع حقوق الإنسان.

وقال بكر، في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «إن المتصيدين من حزب العدالة والتنمية يحاولون إرباك المجتمع وتغيير جدول الأعمال التركي، بقلبه على حزب الشعب الجمهوري، وذلك بسبب زيارة نائب رئيس المجموعة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري التركي، أوزجور أوزل، ونائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، والي أغابابا، لي في محبسي لتفقد انتهاكات حقوق الإنسان بالسجون التركية».

وأوضح سادات بكر في تغريدته أن الزيارات لم تقتصر على قيادات حزب الشعب، لكنه التقى هناك بقيادات من حزب الحركة القومية، المتحالف مع العدالة والتنمية.

موضوعات متعلقة

وأكد بكر في تغريدة أخرى، أن رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان أرسل له المدير العام لمراكز الاحتجاز بالسجون التركية، قائلاً «أثناء تواجدي في سجن سيلفري، زارني المدير العام لمراكز الاحتجاز بالسجون التركية في عنبري، وتحدثنا وجهًا لوجه، إن هذا لم يحدث أبدًا في تاريخ الجمهورية، وزارني بأمر من رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان»، وأضاف: «أعتقد من الأفضل أن يكون هذا على جدول الأعمال».

وأضاف سادات بكر في تغريدة أخرى أن «تسجيلات الكاميرا في مكانها كما هي، من الممكن أن تشاهدوها.  فبينما كنت أتحدث مع المدير العام لمراكز الاحتجاز بالسجون التركية في عنبري بمفردنا (إنه شخص هام للغاية)، كان عدد من المدعين العوام، والمديرين ينتظرون خارج العنبر، إنه شيء مدهش جدًا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع