نواب ليبيا يطردون الموالين للأتراك خارج قاعة المجلس بعد «الزيارة المهينة»

البرلمان الليبى

البرلمان الليبى

كتبت: هبة عبد الكريم

شن عضو مجلس النواب الليبي عن مدينة سبها، مصباح دومة، اليوم الاثنين، هجومًا حادًا على المجلس الرئاسي الليبي، بسبب استقبال الوفد التركي في طرابلس، مطالبًا باستدعاء أعضاء المجلس واستجوابهم أمام النواب، بعد الزيارة الأخيرة التي جاءت دون تنسيق مع السلطات الليبية.

واعتبر دومة أن زيارة الوفد التركى إلى ليبيا التي جرى تحديدها بصورة منفردة من الجانب التركي دون مراعاة للبروتوكولات الدبلوماسية، تعد «إهانة لكل ليبي».

موضوعات متعلقة

وفي كلمة تداولها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قال دومة إنه إذا كان وزير دفاع تركيا قد جاء إلى طرابلس في زيارة خاصة، فلم يكن من الصحيح أن تذاع على أنها استقبال رسمي، واستنكر فيه الوقت نفسه التقاط أكار للصور مع الجنود والضباط الأتراك المتواجدين في ليبيا.

وحاول عدد من نواب جماعة الإخوان الموالين لتركيا مقاطعة حديث دومة، والمطالبة بمنعه من الكلام، فرد عليهم دومة، قائلًا «هذا برلمان لليبيين وإذا كان هنا أتراك فليخرجوا خارج القاعة»، فضجت القاعة بالتصفيق. وتابع: «نحن حاربنا الأتراك منذ عام 1800 ومن بعدهم الإيطاليين»، واصفًا منتقدي حديثه بالمرتزقة.  

وتابع موجهًا حديثه للمعترض على كلامه: «لو راجل تعال فك المايك»، وذلك بعد مطالبة الآخر بسحب الميكروفون منه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع